Skip to content

خريج هندسة حاسوب يعثر أخيراً على عمل بتصليح كمبيوتر عمِّه

بعد سنوات من التخرُّج وكتابة سيرته الذاتية وتقديمها إلى جهات لا تعد ولا تحصى وإعادة كتابتها وتقديمها والارتماء على السرير والكنبة وكراسي القهوة ومنازل الأصدقاء، ابتسم الحظ أخيراً في وجه مهندس الحاسوب رشيد زُلبع بعثوره على عمل بتصليح كمبيوتر عمِّه.

وقال والد رشيد إنه يشعر بسعادة غامرة لحصول ابنه على شيءٍ يفعله “استفضت بشرح مهاراته أمام عمِّه وعرضت عليه أن يصلح جهازه بالمجان عوض إرساله إلى محل صيانة؛ إنها فرصته الكبرى، وعليه بذل قصارى جهده لاستغلالها وإعادة الكمبيوتر إلى حالة أفضل مما كان عليها في الوكالة، ويعلِّمه مهارات الكوبي بيست وكيفية صناعة كلمات السر ليثبت جدارته”.

وعن عدم حصوله على أي مقابل مادي أو بدل مواصلات مقابل عمله، أكد أبو رشيد أن الخبرة التي سيكتسبها رشيد من تصليح الجهاز، وتوثيقه أواصر العلاقات العائلية، لا تقدر بثمن “فضلاً عن تمتعه بأجواء عمل عائلية وخدمات قهوة وشاي ووجبة غداء لن يجدها في وظيفة أخرى”.

وأضاف “ليحمد ربه، فقد عثر على هذه الفرصة رغم لعبه على الكمبيوتر أربع سنوات في الجامعة على حسابي، و ثلاث سنوات بعدها في المنزل أمام وجهي، غيره ينتظر خمس أو ست سنوات، والبعض لا يجد فرصة مماثلة حتى عند أعمامهم”.

وأضاف “عليه أن يتحلَّى بالصبر ويصعد السلم درجة درجة؛ اليوم يصلح كمبيوتر عمه على أتم وجه، فيرضى عنه ويكلِّفه بإصلاح لابتوبات أولاده، وبعدها يذيع صيته في العائلة ويصبح مسؤولاً عن إصلاح كمبيوتراتهم وكمبيوترات معارفهم، وهكذا إلى أن يصلح جهاز مدير موارد بشرية لإحدى الشركات، فيعجب به ويوظفه لقاء أجر”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

قرَّر المواطن صبحي البنصر الإقلاع عن التدخين، في خطوة عدَّتها الحكومة خيانة واضحة ومحاولة لضرب اقتصاد الدولة، لما تُسبِّبه من تقليل لعائداتها من ضرائب السجائر.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن تبرير صبحي لقراره بهدف للحفاظ على صحته عار عن الصحة “تابعت أجهزتنا الأمنية نشاطات المدعو عن كثب، وأظهرت التحقيقات الأولية أنَّه أبعد ما يكون عن نمط الحياة الصحية، إذ ضُبطت بحوزته بضع غرامات من السكاكر، فضلاً عن علب المشروبات الغازية المتراكمة في ثلاجته، وعندما استجوبنا والدته، اعترفت بإدمانه على الوجبات السريعة المُشبعة بالكوليسترول”.

وأشار الناطق إلى أن هناك قناعة شبه مؤكدة بأن صبحي عميل لجهات خارجية وينفذ خطة مُمنهجة تهدف لتدمير الاقتصاد منذ زمن بعيد “عندما كان مدخناً، استغل كل فرصة ليشتري سجائر أجنبية مُهرَّبة أو من السوق الحرة، وبعدما أقلع، وجدنا على لابتوبه فيديوهات لأجانب يحثُّونه على ترك التدخين ويغرونه بأن هذا سينعكس إيجابياً على دخله، مما أنساه أثر هذه الخطوة على خزينة الدولة”.

وأضاف “لم يكتف هذا المجرم بفعلته، بل ثبت ضلوعه بأحاديث عن مضار التدخين وإرساله ذات الفيديوهات التي يتابعها إلى معارفه ليحرضهم على تركه، ونحن الآن في طور حصر أعداد من غرَّر بهم وأقنعهم باتباعه”.

وأوضح الناطق أن الضرر الذي أحدثه صبحي لا يقتصر على صناعة التبغ فحسب، بل يمتد أثره إلى قطاعات اقتصادية رئيسة لا تقل أهمية عنه، مثل قطاع بيع الولاعات والكبريت والفحم والمعسل والنرجيلة.

من جانبه أقر محامي المُتهم بجريمة موكله “أسعى حالياً للحصول على عفو لإطلاق سراحه، مقابل تعهُّده باستهلاك كل ما كان عليه تدخينه خلال فترة انقطاعه، إضافة لعلبتي سجائر يومياً، والابتعاد التام عن المواقع والمنظمات والجمعيات ذات الأجندات الخارجية المشبوهة التي تروِِّج لهذه الأفكار المشوهة”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

طالبت الحكومة اللبنانية مواطنيها بالصبر وتحمُّل التقشُّف بضعة أعوام إضافية فقط، مؤكدة أنَّ القناعة كنز لا يفنى، والصبر مفتاح الفرج، وأنَّ أوضاعهم ستنقلب تماماً بعد تنفيذ الخطة التي ستُنهي الأزمة الاقتصادية الخانقة والظروف الزفت التي يمرُّون بها، لأنهم سينتقلون من نمط الحياة المُتعب إلى الحياة الآخرة.

وقال رئيس وزراء لبنان السابق والحالي الشيخ السعودي الفرنسي اللبناني سعد الحريري إنَّ على المواطنين منح الحكومة فرصة لتُثبت نفسها “كل الخطط التي وضعها رؤساء الحكومات السابقون، ومن ضمنهم والدي رحمه الله وأنا شخصياً، لم تجدِ نفعاً بخفض العجز، لكن، سعد اليوم غير سعد الأمس، آتيكم الآن وكلِّي عزم وتصميم على مواصلة النهج حتى ينتهي العجز وتنتهوا معه”.

وأضاف “صدِّقوني لن يختلف عليكم الأمر كثيراً، فقد مررتم بكل ما سيحدث لكم خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتدرَّبتم عليه جيداً، كل ما هنالك أن موتكم هذه المرة سيفيد الوطن ويحقق الأهداف العظيمة التي عمل عليها زعماؤكم وقياداييكم الذين تدينون لهم بالولاء وتصوِّتون لهم في الانتخابات”.

وأكد سعد أنه يتفهَّم تماماً مخاوف المواطنين من مدى عدالة تطبيق الخطة “لكنّني أتعهد أمامكم بأنَّها وطنية شفافة لن تُفرِّق بين طائفة وأخرى، ستشملكم وتطبق عليكم جميعاً، باستثناء أولئك الذين سبق لهم أن ماتوا بفضل خططنا السابقة”.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن