خبر

الإعلام المصري: لم يشارك أحدٌ في تظاهرات الغد

صورة الإعلام المصري: لم يشارك أحدٌ في تظاهرات الغد

أكَّدت كوكبة من ألمع الإعلاميين المصريين، وتقارير صادرة عن مؤسسات إعلام رسمية حكومية ورسمية خاصة عدم مشاركة أي مواطن مصري في تظاهرات الغد.

ونشرت صحيفة اليوم السابع تقريراً مُفصلاً عن أحداث يوم الجمعة “كان يوم غد سيئاً لبائعي الفول والترمس والجيلاتي، فالميادين خلت تماماً من المواطنين الذين ابتعدوا عن الأجواء الخانقة في المدن مفضلين التوجُّه إلى الأرياف، تطبيقاً لما خططوا له منذ أيام وأعلنوه من خلال وسم (نازلين الجمعة ليه) والذي تداولوا فيه الأسباب التي تدعوهم للتنزّه في الأرياف والضواحي يوم الجمعة”.

وبيَّن التقرير حجم الخزي والعار الذي أصاب الداعين إلى التظاهر بسبب التجاهل الشعب المصري لنداءاتهم “فامتنعوا أنفسهم عن الخروج إلى الشوارع حتّى لا يلحظ أحد ملامحهم المليئة بالخيبة”. 

من جانبه، قال الأستاذ أحمد موسى إنّ خلو الميادين يوم غد ليس المؤشر الوحيد على تجاهل المصريين لدعوات التظاهر “إذ أظهروا رفضهم للدعوات منذ البداية من خلال وسم (كفاية بقى يا سيسي) الذي طالبوا فيه الرئيس السيسي بالتوقف عن الإنجازات المتواصلة التي أبهرتهم جميعاً، بقولهم كفاية بقى جمال وطيبة وشفافية وإنجازات، كفاية بقى يا ريِّس حنموت من كتر حبّك وفرحتنا بوجودك”. 

وفي ذات السياق، أكد السيد عمرو أديب أنّه لم ينتبه إلى دعوات التظاهر “كنت مشغولاً بمتابعة وسم (محمد علي فضحهم) الذي استخدمه الشعب المصري للحديث عن إنجازات باني مصر الحديثة، محمد علي باشا رحمه الله، وكيف فضح عرض المماليك والإنجليز”. 

شعورك تجاه المقال؟