خبر

تعقيباً على رفضه بيع أسلحة للسعودية، ترامب للكونجرس: قسماً بالله أنكم وجه فقر

صورة تعقيباً على رفضه بيع أسلحة للسعودية، ترامب للكونجرس: قسماً بالله أنكم وجه فقر

في معرض رده على قرار الكونجرس الأمريكي القاضي بمنع بيع شحنة أسلحة للسعودية والإمارات، حلف الرئيس الأمريكي المُنتخب مع الأسف دونالد ترامب بشرفه أنّ أعضاء هذا المجلس وجه فقر لا تليق بهم النقود ولا التجارة ولا صفقات السلاح ولا عُشر التغريدات بالأحرف الكبيرة والتعب الذي تعبه لتوقيعها، وإن شاء الله لا يعثرون على أحد ليشتريها ويضطرون لتوزيعها كمساعدات عن أرواح أمواتهم.

وقال دونالد إنّه ضاق ذرعاً بتصرفات الكونجرس وتصويتهم وديمقراطيتهم “كلَّما دقَّ الكوز بالجرة يتحججون بمشكلة جديدة مع السعودية، إذا قطّع بن سلمان صحفياً يصوتون لوقف بيع الأسلحة لها، إذا قصف التحالف مدرسة في اليمن يقولون هيا نوقف بيع الأسلحة لهم، إذا قصف دار عزاء أو مستشفى أو عرساً، يلجؤون فوراً لوقف بيع الأسلحة لهم؛ دون أن يستوعبوا أنَّه سلاح، سلااااح، لا نبيعه ليوضع بالمتاحف”.

وأضاف “بزيارة أو اثنتين لدول الخليج، فتحت لهم مغارة علي بابا على مصراعيها، وبدل انتهاز الفرصة، رفسوا النعمة وأنكروا حاجتهم لها، فقط لأنني أنا، الله ياخذني، من فتحها، إلى متى هذا العناد؟ ألا يعلمون رواتبهم من أين تاتي؟ أم يعتقدون فعلاً أنَّ الضرائب تكفي رواتب لسائقيهم؟ أم أن القضاء عليَّ أصبح أهم من إعادة أمريكا عظيمة مرة أخرى؟!”.

وأكد دونالد لأعضاء الكونجرس أن التجارة لا تتعارض مع الأخلاق “لحسن الحظ، لدي فيتو سأضعه أمام وجوهكم وأتمم الصفقات، فالحال مع السعودية والدول التي على شاكلتها يحتاج قليلاً من الصبر والذكاء، لنغرف ما يمكننا غرفه من أموالهم ببيعهم الأسلحة وغيرها إلى أن تفرغ جيوبهم، وبعدها، توقفوا عن دعمهم وحاسبوهم على كل ما اقترفوه وبهدلوهم في المحاكم الدولية ومجلس الأمن واقطعوا العلاقات معهم قدر ما تشاؤون”.

شعورك تجاه المقال؟