Skip to content

شاب يستهلُّ دخوله إلى عالم المُثقفين بشتم أحلام مستغانمي

ودَّع الشاب كُ.أُ. حياته كإنسان سطحي، ودخل عوالم المُثقفين العميقة من أوسع أبوابها، مُستهلاً تجربته الإبداعية بشتم الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي، ليضمن لنفسه مكاناً بين النُخبة.

وأكد كُ.أُ. أن روايات أحلام سخيفة وركيكة لا تستحقُّ ثمن الحبر الذي طبعت به “فهي لا تعدو أن تكون جُملاً وُضعت لإثارة الجدل دون أي معرفة ببُنية الرواية المتينة. جميع النقاد والمثقفَّون الوازنون يؤكدون ذلك، لذا، أربأ بنفسي وبسُمعتي عن قراءة أعمالها”.

وأشار كُ.أُ. إلى أن روايات أحلام تحصد عدداً هائلاً من الإعجابات والمشاركات والتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي “وهو دليل أكثر من كاف ليعرف الجميع كم هي شعبوية متهافتة تكتب للعوام وأنصاف المُثقفين”.

وأضاف ” للأسف، أصبح من الطبيعي أن تجد أناساً محسوبين علينا مع أنهم لم يقرؤوا لأدباء كبار مثل مكسيم لوركا وزوربا وتشارلز كمبنسكي وعبدالرحمن حنيف”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

كغيرك من مشاهدي مسلسل الفانتازيا صراع العروش تعتقد باستحالة حصول ما تشاهده على أرض الواقع، فلن تملكي عزيزتي القارئة ولا حتى نصف تنين كدينيرس تارجارين، ولن تعود عزيزي القارئ من الموت كجون سنو، إلّا إنّ خيال الكتاب بابتداع الشخصيات، خاصة الشريرة منها لم يبتعد كثيراً عن الواقع، فصديقك أحمد الذي لا يواجه مشكلة في التأخر عن عمله وأكل بهدلة من مديره ليشاهد الحلقة فور إصدارها فجراً ثمَّ يتطوع بحرق الأحداث، ليس أقلّ شراً من سيرسي ولا يستحق نهاية أقل بؤساً من ولدها العاق جوفري.

قد تظن أنّ قطع علاقتك بأحمد حتى نهاية الموسم هو الحل الأمثل إلّا أنّ المسألة لا تقف عنده، فالعالم مليء بالأشرار المنتشرين على مواقع التواصل الاجتماعي وفي المقاهي وفي العمل وحتى في منزلك، يقهقون ويتحدثون عمّا جرى في الحلقة التي لم تشاهدها بعد، ولإيجاد الطريقة المثلى للتعامل معهم، أنت لست مضطراً للبحث أبعد من المسلسل نفسه.

١. حدد قائمتك

استخدم استراتيجية آريا ستارك بتحديد الأشخاص الذين تنوي الانتقام منهم، ردّد أسماءهم قبل نومك وتذكر كمَّ الأحداث التي فوتوا عليك شغف التفاجؤ بها، فكرّ بقرب نهاياتهم وبشاعتها بدل عدِّ الخرفان.

لكن، تذكِّر أنَّ استخدامك طريقتها في القتل تماماً، سيقودك إلى السجن، حيث سيحرق عليك السجناء الآخرون أحداث المسلسل مجدداً. ورغم أنَّ أحمد يستحق أن تفقأ عينيه، وأقل ما يمكن فعله لمريم أن يكون اسمك آخر ما تسمعه قبل أنّ تهبط روحها إلى الجحيم، إلّا أنك ستهدر وقتاً كبيراً في التدرب على أساليب آريا في القتال، ما يعني مرور المزيد من الأحداث، والمزيد من الحرق، وقد ينتهي المسلسل قبل أن تنفذ خطتك.

٢. تظاهر

تذكر أن قول الصدق، والتحلّي بالشرف والأمانة أدَّى لفناء آل ستارك. تحلّى بأخلاق والدر فراي‬، وابتسم في وجوههم حين يروون لك الأحداث كما ابتسم في وجه روب قبل أنّ يُردى قتيلًا، ‎تظاهر بعدم اكتراثك بحرقهم للأحداث، أنت قادر على فعل هذا، فنهايتهم باتت وشيكة.

٣. ادعُهم لمشاهدة الحلقة القادمة في منزلك

احرص على جلب التسالي والبوشار والمشروبات الساخنة والباردة، اغمرهم بالمحبة والأمان حتى يظنوّا أنّهم في معبد مُقدّس لمحبي المسلسل كي لا يشك هؤلاء الأوغاد بما تخطط له، لكنَّك انت المسيطر هذه المرة، ولا يعلم أيٌّ منهم أنَّك سمَّمت التسالي، وأنَّهم سيموتون قبل تمكِّنهم من استخدام هواتفهم واصطياد ضحيِّةٍ أخرى، ثمَّ اقطع رؤوسهم وثبت رؤوس ذئابٍ عوضاً عنها ليصيروا عبرةً للآخرين، كما سأصبح أنا شخصياً عبرة لباقي كتاب الحدود بعد أن كتبت هذا المقال وحرقت على رئيس التحرير المسلسل بأكمله قبل أن يبدأ بمشاهدته.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

أصدر الأزهر الشريف بياناً تقدَّم فيه لفرنسا حكومةً وشعباً بأسمى آيات المواساة والحزن لمصابهم الجلل في كاتدرائية نوتردام التي شكَّلت مقراً رئيساً للكفار لعنة الله عليهم أجمعين، يرتادونه من كل حدب وصوب لعبادة الأصنام والشرك بالله.

وأشار البيان إلى حجم المُصاب الأليم “أتت النيران على كلَّ ما وقع في طريقها ولم تبق شيئاً من أصنامكم ورسوماتكم وصُلبانكم وكل علامات الشرك بالله التي تُقدِّسونها؛ حتى برج المعبد الذي لطالما تغنَّيتم به سقط كما تسقط عقائدكم وتتهاوى أمام الحق، كان الله في عونكم”.

وأكد البيان على أنَّ للخالق حكمة وتدبير في كل أمر “أيها النصارى في فرنسا والعالم أجمع، عليكم بالصبر والسلوان على ما ابتليتم به، ونذكِّركم بأنَّ الله لا يظلم أحداً، وإنما أرسل جنده لإحراق معبدكم لعلَّكم تتوبون عن غيِّكم وضلالكم وتتقون نار جهنم التي تنتظركم يوم الحساب لا محالة”.

وأبدى البيان جاهزية الأزهر التامة لتقديم كل الدعم اللازم لإعادة إعمار الكاتدرائية “خلقنا الله عز وجل لإعمار الأرض، ونحن نولي العمران أيُّما اهتمام؛ حتى أن لدينا فتوى تجيز بناء جدار بين مصر وغزة. بإمكاننا تزويدكم بأمهر الدعاة وأفضل كتيبات الهداية إلى الإسلام، لعلَّكم تجدون طريق الصواب وتكفُّون عن ارتياد دور الشرك والضلال، أو أن تحرقوها بأنفسكم وتقيموا مكانها مساجد بعد دخولكم دين الحق أفواجاً”.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن