خبر

أميركا تحيي الذكرى العشرين لعقاب المسلمين الجماعي

حداد مثرفخر، مراسل الحدود لشؤون القوى العظمى

صورة أميركا تحيي الذكرى العشرين لعقاب المسلمين الجماعي

دشنت الولايات المتحدة مهرجان احتفالات بمناسبة الذكرى العشرين لإطلاق فعاليات العقاب الجماعي للمسلمين في أنحاء الكوكب كلّه التي تلت هجمات ١١ سبتمبر التي نفذتها مجموعة صغيرة من السعوديون حلفاء أميركا وبعض قاطني كهوف ومعسكرات أفغانستان.

وأطلقت ثلة من القيادات الأميركية الاحتفالات التي شملت مجموعة من المسابقات للفئات العمرية كافة، من ضمنها محاكاة لقصف طائرات حربية لمجمعات سكنية يقطن فيها بضعة إرهابيين، ولعبة فيديو عن مغامرات كابتن بريمر لمحاولة إشعال صراع طائفي بين سني وشيعي، ومجسمات معتقلين عراقيين لضربهم في لعبة whack-a-mole، ولعبة التحرش بمسافرين عرب وإجبارهم على الجلوس في غرف غير مكيفة بعد التحقيق الثاني معهم قبل الركوب إلى الطائرة.

وقال المتحدث باسم لجنة ١١ سبتمبر إف يو هاوتزر إن الجائزة الأولى في المسابقات ستكون زيارة مدفوعة التكاليف إلى مقر القوات الحربية في ولاية نيفادا لقصف بعض الإرهابيين المتبقيين في اليمن المختبئين في إحدى المدارس بالطائرات المسيرة.

وأكد هاوتزر أن سياسة الولايات المتحدة في العقاب الجماعي للمسلمين ليست من منطلق التمييز ضد عرق أو دين معين "نحن أفضل من كل الأجناس الأخرى، ليس العرب والمسلمين فقط".



شعورك تجاه المقال؟