خبر
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود

أميركا تعتزم تحديد موعد تعتزم فيه تحديد موعد لتحديد موعد انسحابها من العراق

مهدي وطوط، المراسل الذي تعتزم الحدود تحديد موعد لتحديد موعد طرده.

صورة أميركا تعتزم تحديد موعد تعتزم فيه تحديد موعد لتحديد موعد انسحابها من العراق

بعد عدم التزامها بعدة مواعيد سابقة للانسحاب من العراق، اعتزمت الولايات المتحدة الأمريكية تحديد موعد تعتزم فيه تحديد موعد لتحديد موعد انسحاب قواتها نهائياً مؤكدة أنها جادّة بشأن المواعيد هذه المرة طالما لم يطرأ أي طارئ مثل دخول كيس قمامة بلاستيكي إيراني المصدر إلى الأجواء العراقية يهدد الأمن القومي لسكان نيويورك.

وأكدت الولايات المتحدة أن أحبّ ما على قلبها سحب جنودها من العراق، إلّا أن احتمالية دخول الجنود حالة نفسية جراء التخلي عن المأكولات والأجواء العراقية وما يتخللها من صواريخ كاتيوشا وقذائف هاون ومنطقة خضراء ومقتدى الصدر التي اعتادوا عليها لأعوام حالت دون ذلك.

ويأتي القرار الأميركي بعد غضب الفصائل والمليشيات الرافضة لتواجدهم في العراق بالتوازي مع تصاعد وتيرة رجاء الكاظمي الذي جثا على ركبتيه مطالباً إياهم بسحب قواتهم كي لا يسوّدوا وجهه أمام فصائل الحشد الشعبي التي لا تتساهل مع أي تدخّل خارجي غير إيراني في العراق. 

أميركا تفهمت الحالة العراقية وبادرت مبادرة طيبة حين أمرت أربعة من جنودها الـ٢٥٠٠ بتجهيز أنفسهم والاستعداد للعودة إلى الوطن في قادم السنوات إبان الانتهاء من سحب الجنود من أفغانستان، وذلك لحين بناء قاعدة عسكرية جديدة في أو أمام أو إلى جانب العراق وإعادتهم إلى التراب الأميركي الذي يصادف وجود العراق إلى جانبه.

شعورك تجاه المقال؟