خبر

إضافة شرط التلقيح ضد كورونا لطلبات الفيزا ليستفيد المتقدم ولو بشيء واحد من تقديم الطلب قبل رفضه

فتح الله ضماديري

صورة إضافة شرط التلقيح ضد كورونا لطلبات الفيزا ليستفيد المتقدم ولو بشيء واحد من تقديم الطلب قبل رفضه

أعلن مندوب الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط جابرييل رينيسانس نية دول المجموعة إرساء قواعد جديدة لتقديم طلبات تأشيرات السفر والسياحة واللجوء السياسي تقضي بضرورة تلقي المتقدمين لقاح كورونا وتقديم شهادة التلقيح قبل رفض الطلب على أي حال، لضمان الاستفادة القصوى من إضاعتهم الوقت في تقديم الطلب وجمع كل الأوراق الخاصة بحياتهم المشؤومة منذ ولادتهم في المنطقة.

وشدد رينيسانس على أن شرط تلقي اللقاح نابع من حرص الدول الغربية على صحة وحقوق المواطنين العرب، خصوصاً أولئك الذين لم تتحطم أحلامهم بعد وما زالوا يملكون بعض الأمل في السفر والدراسة والعمل والحياة "لا نريد أن تكون تجربتهم مدمرة لصحتهم النفسية كلياً، ولذلك أضفنا الشرط هذا حتى يخرجوا من التجربة وهم على الأقل مرتاحون من خطر فيروس كورونا".

ودعا رينيسانس المواطنين إلى التحلي بالصبر وانتظار فرصة تلقي اللقاح بتأنٍ، نظراً لأن الدول الغنية لها نصيب الأسد من الجرعات الأولية "نحن استأثرنا بالجرعات الأولى للقاحات عن طريق شرائها من الشركات المصنعة حتى نستطيع العودة إلى الحياة الطبيعية وتوفير خدمة رفض التأشيرات بأسرع وقت ممكن. على المواطنين التحلي بالصبر حتى يأتي دور بلدهم؛ وهذا يشكل بحد ذاته فرصة لتذكيرهم بأسباب رغبتهم في ترك البلد والسفر إلى الخارج".

"لا نريد أن تكون تجربتهم مدمرة لصحتهم النفسية كلياً، ولذلك أضفنا الشرط هذا حتى يخرجوا من التجربة وهم على الأقل مرتاحون من خطر فيروس كورونا".

وأضاف "بقيامنا نحن بتشجيع مواطنيكم الذين يرغبون بالقدوم إلينا بالحصول على اللقاح، سترتفع نسبة التلقيح بين سكان بلادكم وبالتالي يشعر الأوروبيون بالراحة الكافية للتخالط بالمواطنين لديكم والقدوم للسياحة ورؤية المعالم التاريخية دون القلق من أن يتدنسوا بأمراضكم".

شعورك تجاه المقال؟