خبر

إسرائيل تقصف المعبر الواصل بين غزّة والجنة

فردوس قُزعل، مراسلة الحدود لشؤون احتلال الأرض والسماء

صورة إسرائيل تقصف المعبر الواصل بين غزّة والجنة

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي غارات عنيفة على المعبر الواصل بين قطاع غزة والجنّة، وذلك بعد تمكّن ما يزيد عن 200 من سكان القطاع من عبوره دون الحصول على تصاريح أمنية.

وتأتي الغارات تلك في إطار دفاع إسرائيل عن نفسها؛ حيث أكّدت لها مصادر أمنية وجود أنفاق بين غيمات المعبر، تستخدمها المقاومة الفلسطينية لتهريب الملائكة المتواطئين ضد الاحتلال إلى داخل القطاع. 

وأدى القصف إلى تدمير آخر معبر مُتاح لأبناء غزة، الأمر الذي سيجبر أرواح الشهداء على المكوث في القطاع والبقاء في مرمى النيران الإسرائيلية.

ولوحّت إسرائيل بقصف الجنة بدرجاتها كافة وقتل ملائكتها وطيورها وإلقاء جثثهم في أنهار العسل، قبل تحويلها إلى جهنم الحمراء، ما لم تخضع المعابر المؤدية إليها لسلطة الاحتلال ويُمنح الحق بتفتيش الأرواح الداخلة والتأكّد من عدم خروج أي روح.

من جانبها، همّت الأمم المتحدة بتوزيع الأغطية وقسائم المؤن والخيام على أرواح الشهداء، في لفتة إلى دورها الديناميكي والفعّال الذي ما زالت تمارسه دون كلل ولا ملل منذ اندلاع الصراع.

وعلم مراسل الحدود في الجنة، رحِمه الله، أن الملائكة بدأت حملة مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لبناء معبر جديد، بواسطة عزرائيل، الذي يعتقد خبراء أنّه ليس وسيطاً عادلاً ونزيهاً في هذه الأزمة.

شعورك تجاه المقال؟