خبر

إسرائيل تستغرب إثارة ضجَّة حول فيديو يُظهر مُجرَّد تمارين يومية لجنودها

صورة إسرائيل تستغرب إثارة ضجَّة حول فيديو يُظهر مُجرَّد تمارين يومية لجنودها

استغربت إسرائيل، واحة السلام والديمقراطية في الشرق الأوسط، من استغراب الناس وإثارتهم ضجَّةً حول الفيديو المُسرَّب الذي يُظهر جنود جيش الاحتلال وهم يمارسون تمارينهم اليومية بقنص شاب أعزل كما جرت العادة.

وقال الناطق باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي إنَّ هذه ليست المرة الأولى التي يتعامل بها العالم مع إسرائيل بتلك الطريقة “منذ 71 عاماً ونحن نتَّبع الاستراتيجية ذاتها في تدريب جنودنا؛ إلَّا أن الضجة تُثار في كُلّ مرة. قامت الدنيا ولم تقعد عندما تدرَّب جنودنا على قنص محمد الدُرَّة، وتكرَّرت ردة الفعل حينما انتشر فيديو لجنودنا وهم يتمرَّنون بأحمد مناصرة، والقائمة تطول وتطول. هل هذا استهبال أم معاداة للسامية؟”. 

وأشار أفيخاي إلى أنّ أسلوب التدريب هذا هو الذي جعل جيش إسرائيل في مصاف أقوى جيوش العالم “إذ يتمرَّن الجنود على أهداف محدودة وضعيفة، لا حول لها ولا قوة، من خلال قنصها وضربها والتنكيل بها وإهانتها مرة تلو الأخرى، حتّى تتراكم خبراتهم ويصبحون أقوياء وعلى استعداد لضرب أهداف ضعيفة ولا حول لها ولا قوة، ولكن بأعداد أكبر”.

وأضاف “ها نحن وهذه تماريننا. من لا يعجبه فليبلِّط البحر، أمّا الفلسطينيون فلم نجبرهم على شيء؛ إن كانوا لا يرغبون بالمساهمة في تطوير جيشنا فليغادروا البلاد ونعدهم بألَّا نُجري تدريبات عليهم خلال عبورهم الحدود”. 

شعورك تجاه المقال؟