خبر

مصر: اعتقال شاب سمع عن ٢٥ يناير

صورة مصر: اعتقال شاب سمع عن ٢٥ يناير

اعتقلت السلطات المصرية الشاب العشريني فهمي عماد، بعد ورود أنباء عن معرفته بـ ٢٥ يناير، رغم الجهود الكبيرة التي بذلتها لتنظيف البلاد من فلول هذا التاريخ، وقطعها فرصة التواصل مع الخونة أصحاب الأجندات بتصفيتهم أو إخفائهم أو اعتقالهم ومنع أقاربهم من زيارتهم.

وأكّد بيان صادر عن النيابة العامة أن الأدلة التي تدين فهمي دامغة لا يمكن تجاهلها “أرخى أذنيه لسماع التفاصيل البذيئة حول كيفية تعرية مصر لظهرها وكشف كتفها، دون أن يبدي أي امتعاض أو يغضب أو يغلق أذنيه ويصرخ بأعلى صوته حتى لا يسمع المزيد عن هذا التاريخ”. 

وأضاف البيان “بعد إلغائنا لهذا اليوم من رزنامة مصر الوطنية، عمل الجيش جاهداً على تعويض المواطنين بتواريخ أخرى مثل ٣٠ يونيو، فضلاً عن إنعاش أيام مهمة قديمة في ذاكرتهم مثل ٢٣ يوليو، إلّا أنّنا ما زلنا نواجه مشكلة الخلايا النائمة بشكل مستمر؛ فاليوم تسمع عن هذا التاريخ، وغداً تنطق به بصوت عال، أو تدونه في كرّاس، أو تجعله موعداً للقاء في منطقة عامة، أو تسمح لأطفالها بالولادة فيه دون رادع”. 

يُذكر أنّ السلطات المصرية امتنعت عن إخبار أهل فهمي ومعارفه بالتهمة الموجّهة إليه حفاظاً على سلامتهم “أما إذا أصروا على معرفتها، فيمكننا إطلاعهم عليها، ولكننا سنضطر لإخفائهم جميعاً بذات التُهمة”.

شعورك تجاه المقال؟