خبر

إردوغان يعرضُ ضمَّ إدلب لتركيا لحلِّ الأزمة سلمياً

صورة إردوغان يعرضُ ضمَّ إدلب لتركيا لحلِّ الأزمة سلمياً

عرضَ الرئيسُ التُركيّ الخليفة العلمانيّ الأول بديعُ الزمانِ وقاهرُ الغلمانِ رجب طيّب إردوغان على النظام السوري ضمَّ محافظة إدلب إلى تركيا، لحلِّ أزمتها سلمياً دون إراقة المزيد من الدماء. 

وقال رجب إنّ تخلي النظام السوري عن إدلب يصبُّ بمصلحته في المقام الأول “فهو يواجه اليوم معضلة حقيقية، ولا يعلم أين سيذهب بالحشود التي تعيش فيها، بعد أن عزَّل سوريا زاوية زاوية واستمر بنقل المعارضة إليها وحشرهم فيها؛ فليتركهم عندنا، لأننا بجميع الأحوال لن نتزحزح من إدلب كما لم نفعل في الإسكندرون“.

وأضاف “إنَّ من شأن هذه الخطوة توفير ثمن الأسلحة والصواريخ وبنزين المعدات الثقيلة على سوريا وروسيا ومصاريف إقامة البنية التحتية وإعادة الإعمار، وإراحتهما من حملات المنظمات حقوق الإنسان والاجتماعات الطارئة في مجلس الأمن”.

وأوضح رجب أن الموافقة على عرضه عمل وطني بامتياز “لإسهامه في حل أزمة اللاجئين عندنا، فتركيا لم تعد تتسع لهم، ولا خيار أمامهم سوى العودة حيث الظروف الصعبة المريرة، أما وإدلب بحوزتنا، يمكننا ترحيلهم إليها، فقد خبروا عاداتنا وتقاليدنا ولا حاجة لأن يتعودوا على عادات وتقاليد شعوب أخرى، إذ لن يشعروا بكثير من الاختلاف جراء جهودنا بتتريك المدينة”. 

وأشار رجب إلى أنّ هذا المقترح يأتي من من باب الاحترام “للمجتمع الدولي طبعاً، فالجميع يعلمون أنّ إدلب وسوريا والدول العربية كلها ملك تاريخي لأجدادنا العثمانيين، وحقنا فيها ثابت، وإن لم يستوعب النظام السوري هذه الحقيقة، سنضطر لعقد اتفاق مع روسيا وإيران وضم إدلب رغم أنفه”.

شعورك تجاه المقال؟