خبر

ترامب يقبل بالاتفاق النووي مع إيران بشرط أن يضعوا توقيعه بدل أوباما

صورة ترامب يقبل بالاتفاق النووي مع إيران بشرط أن يضعوا توقيعه بدل أوباما

أبدى الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب استعداده للتراجع عن الاتفاق النووي والقبول بكافة بنوده، شرط إزالة توقيع سلفه باراك أوباما ووضع توقيعه مكانه.

وقال دونالد إن الاتفاق النووي مجحف وغير عادل البتة “والمسؤولية تقع على الإيرانيين وعلى كل من وقع عليه، كنت أقولها مراراً: سآتي رئيساً عما قريب، لكنهم التفوا من وراء ظهري واستعجلوا التوقيع مع رئيس غيري. لو انتظروا إلى حين تنصيبي رسمياً لما وصلنا إلى هذه المرحلة”.

وأضاف “أساساً، توقيع أوباما سخيف وصغير فيه منحنيات كثيرة توحي بمدى رخاوته وضعفه، على عكسي أنا عندما أُمهر القرارات والمعاهدات بتوقيعي الضخم المليء بالزوايا الحادة وكأنه أسنان قرش متأهب للانقضاض على فريسته، ثم أرفعه أمام عدسات المصورين. مجرّد رؤيته كانت كفيلة بإبلاغ الجميع مدى جديتي، ودفع الإيرانيين إلى وقف جميع أنشطتهم النووية، حتى السلمية منها، مثل الأرانب”.

وشدد دونالد على أنه من الآن فصاعداً لن يسمح لأي كان في العالم بالاتفاق على شيء دون توقيعه “وحدي من يُحلّ السلام في العالم، رغم أنف الجميع؛ وكل من يجرؤ على الصلح دون مشاركتي أو مباركتي على الأقل، سواء كانوا فلسطينيين أو إيرانيين أو كوريين أو سعوديين، عليه أن يعرف أن بانتظاره حساباً عسيراً وعقوبات وبوارج”.

شعورك تجاه المقال؟