Skip to content

صحيفة الأهرام المصرية: ارتفاع نسبة الإرهابيين في مصر إلى ١١،١٧٪؜

أوردت صحيفة الأهرام المصرية تقريراً يُفيد بارتفاع نسبة الإرهابيين في مصر مُنذ آخر عرس ديمقراطي شهدته البلاد في العام ٢٠١٨ إلى ١١،١٧ بالمئة.

أصابع عابثة

تذكر الصحيفة في تقريرها أنَّ الخونة الإرهابيين، رغم تزايد أعدادهم، لم يتجرَّؤوا على إعلان أسمائهم، بل تسلَّلوا بين صفوف المواطنين الشرفاء وأخذوا من تموينهم وغمسوا أصابعم في أحبارهم، ثمَّ راحوا يحاولون الحدَّ من قدرة الرئيس السيسي على محاربتهم والقضاء عليهم فرداً فرداً هم وإرهابهم ومؤامراتهم. كما توافدت أعداد كبيرةٍ منهم مدعومين من الدول الغربية إلى سفارات مصر حول العالم، حيث اختبؤوا منتظرين فرصةً للهجوم، مشكِّلين عاملاً رئيسياً لارتفاع نسبة الإرهابيين.

إرهابٌ رث

ورجَّح التقرير أنَّ أعداد الإرهابيين في مصر تزيد عن النسبة المعلنة بكثير؛ فهذه الأرقام تمثِّل فقط من يجاهرون بإرهابهم، حيث كشفت تحقيقاتٌ أجرتها الصحيفة إلى أنَّ نسب الخلايا النائمة تخطت ٥٦٪ من المواطنين، فضلاً عن مجموعاتٍ كبيرةٍ من الجبناء الذين رفضوا الرَّقص والاحتفال وحمل صور السيسي في وجه الإرهابيين.

الرئيس الضرورةوخلُص التقرير إلى أنَّ الرئيس السيسي أثبت عبقريته ونجاعة خطته في مكافحة الإرهاب؛ فأجرى استفتاءً لتعديلاتٍ دستورية لم تكن نتيجتها لتؤثِّر على بقائه في السلطة ليدفع الإرهابيين إلى الخروج من مخابئهم نحو صناديق الاقتراع والكشف عن أنفسهم، ليتمكَّن من القضاء عليهم في الأعوام القادمة ويصل إلى نسبة ١٠٠٪ من المواطنين الشرفاء.

اقرأ المزيد عن:عبد الفتاح السيسيمصر
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

عقب وزارات السعادة والتسامح واللامستحيل، أطلق حاكم دبي، رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، الشاعر، مانح جيناته لفزاع، الفارس محمد بن راشد وزارة جديدة تُعنى باستحداث الوزارات بين الحين والآخر، وذلك تحت شعار “وزارة لكل مواطن”.

وقال محمد إنه إطلق هذه الوزارة بعد استيائه من بطء تطوُّر الأداء الحكومي “فالفترة الزمنية الطويلة بين إطلاق الوزارة والأخرى لا تليق بسمعة الإمارات، لكن، ومع وزارة استحداث الوزارات، بات تحقيقنا رقماً قياسياً عالمياً في معدَّل نمو عدد الوزارات مسألة وقتٍ لا أكثر، كما سنصبح البلد الأوَّل من حيث عدد الوزرات خلال عدَّة أشهر فقط”.

وأكد محمد أنَّ الوزارة الجديدة ستختصر على الأقل ٧٠ بالمئة من الوقت اللازم لاستحداث الوزارات “فمع مجهودنا الجبار في خلق وزاراتٍ جديدة، بات من الصعب علينا إيجاد مهام أخرى لتخصيص وزاراتٍ من أجلها، فضلاً عن إجراء دراسات عدم جدوى ومن ثمّ بدء عملياتِ قبل العثور على مواطن مناسب لم يُصبح وزيراً بعد”.  

وأشار محمد إلى أنَّ الوزارة الجديدة باشرت العمل والإنتاج على الفور “وبدأت باقتراح وزارات جديدة كوزارة الطموح، ووزارة الأمل، ووزارة عدم اليأس، ووزارة بالعزم والإصرار نحقِّق الانتصار، بالإضافة إلى وزارة شؤون الأبراج، ووزارة الأبراج التي يقل عدد طوابقها عن الأربعين، ووزارة الأبراج التي تتضمن تكييفاً مركزياً، وأخرى للأبراج التي تستخدم أنظمة تكييف غير تقليدية، فضلاً عن الوزراة التي تضم مصاعد تقلُّ سرعتها عن ثلاثين كلم في الساعة، ووزارة للتنسيق بين وزارات الأبراج”.

وشدَّد محمد على أنَّ “المستحيل كلمة غير موجودة في القاموس الإماراتي” – باستثناء استحالة عدم اعتقال الصحفيين وإيقاف الحرب على اليمن واستحالة التعامل مع العمال الأجانب على أنَّهم بشر.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

التقت صحيفة اليوم السابع جنيناً حديث الولادة، أصرَّ على النزول من بطن أمِّه في مقرِّ اللجنة خلال اليوم الأخير من التصويت على التعديلات الدستورية، للإعلان عن تأييده للسيد الرئيس الدكر نور عينينا عبد الفتاح السيسي.


وقالت موفدة الصحيفة لتغطية الاستفتاء، ميرڤت ممبار، إنَّ أم الرضيع كانت على وشك الإدلاء بصوتها “وما أن دخلت لجنة الاقتراع حتى استشعر الطفل وجود صورة السيد الرئيس وصناديق الاقتراع، فقرَّر أن يولد قبل أسبوع من موعده كي لا يفوته الحدث، ونزل بسلامٍ مجبولاً على فطرةٍ سليمة ملؤها الوطنية التي استقاها من حبل والدته السُّري، لتضعه والدته فور نزوله في الطابور ليشارك إخوته المواطنين عرسهم الديموقراطي”.

وبيَّنت ميرڤت أنَّ الرضيع رفض الإفصاح عن اختياره تجنباً للتأثير على قرار باقي المواطنين “لكنَّ صراخه بـ نااااع دوناً عن باقي الرضَّع الذين يصرخون بـ واااء عند ولادتهم أعطى مؤشراً قوياً على اختياره”.

وأكدت ميرڤت أنَّ هيئة الانتخابات لم تسمح لهذه المعجزة بأن تشتت تركيزها عن تسيير عملية الاقتراع بنزاهة وشفافية “كان كل همهم ضمان عدم تأثير أي شخص على قرار الرضيع، فأمروا فريق الإسعاف بقطع الحبل السري فوراً ليتمكَّن من دخول غرفة الاقتراع وحيداً ويدلي بصوته دون تدخل من والدته، إلا أنهم سمحوا له باستخدام بصمته لأنه لم يتعلم مسك قلمٍ بعد”.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن