خبر

داعش يسارع إلى تخطيط هجوم إرهابي قبل أن يتسنى للعالم أن يتعاطف مع المسلمين لا سمح الله

صورة داعش يسارع إلى تخطيط هجوم إرهابي قبل أن يتسنى للعالم أن يتعاطف مع المسلمين لا سمح الله

أصدرَ تنظيم الدولة الاسلامية بياناً أكَّد فيه متابعته بمزيد من القرف والاشمئزاز بوادر التعاطف مع المسلمين التي بدأت في الانتشار خلال اليومين الماضيين إثر المجزرة التي وقعت بالمصلِّين في نيوزيلندا، مشيراً إلى أنه يعكف حالياً على التخطيط لهجوم إرهابي مُعتبر، للقضاء على هذا التعاطف وتحويله الى كره وعداء.

وتوعَّد التنظيم العالم بجعله يتعوَّذ بالله من الشيطان الرجيم عندما يُفكِّر، مجرد تفكير، بالمسلمين “والله تالله لنزرعنَّ الإسلاموفوبيا في جيناتكم. تعاطف؟ كخٍ كخٍ، المسلمون ليسوا بحاجة لتعاطف، المسلمون بحاجة للدم والقتل والإعدامات”.

ودعا البيان كافة المسلمين في بلاد الكفر إلى عدم الانسياق وراء هذا التعاطف “إنَّها مكيدة في غاية الخطورة؛ يُظهر لكم الكلاب الأنجاس وجهَهم الحَسَن لتندمجوا في مجتمعاتهم وتمتنعوا عن تفجير أنفسكم بينهم، وبذلك يحولون دون قدرتنا على استقطابكم إلى صفوفنا. يجب أن تكونوا كريهين وأنذال معهم كي تكسبوا كراهيتهم وإساءاتهم، فتجدوا مُبرراً كافيا لتفجيرهم”.

واعتبر البيان الهجوم هزيلاً وبائساً “يشعرون بالفخر لقتل خمسين شخصاً من بينهم نساء وأطفال وإصابة آخرين دون اعتبار لحياتهم، وهذا دليل على أن الوقت ما زال مبكراً ليعدوا أنفسهم بين مصاف الإرهابيين الحقيقيين، خصوصا عندما نريهم كيف يكون الإرهاب“.

شعورك تجاه المقال؟