Skip to content

كيف تدافع عن قرار حماس الجديد دون أن ترمش لك عين وأنت تتكلم

يجد الكثير من مؤيدي حركة حماس أنفسهم في مواقف محرجة على الدَّوام، كدخول الحركة الانتخابات واستيلائها على قطاع غزة لاحقاً، ووقوفها مع محور الممانعة والمقاومة ثم ارتمائها بأحضان حمد وإردوغان، امتلك أنصار الحركة فرصة ادِّعاء امتلاكها بعض الحنكة والفطنة. أمَّا بعد اتخاذها قرارها الأخير، حرمت قيادات الحركة أنصارها من هذه الفرصة، وأفقدتهم القدرة على شتم خصومها العملاء والمطبّعين.

الحدود استعانت بالدُّكتور ربيع حلامة، خبير شؤون البلاهة والتَّياسة، لتقدِّم دليلها المفصّل والشَّامل لإدارة حواراتٍ ناجحة وفعالة، تمكِّن محبِّي حماس من الدفاع عنها بكل قوّة، دون أن تغدرهم جفونهم وترف.

تذكّر أنَّ الحرب خدعة: أيُّ خبيرٍ عسكريٍ هاوٍ يعلم أنَّنا نحتاج لخداع الأعداء، وربما أنفسنا أيضاً، في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي. وما هذه الاتفاقيَّة إلَّا خدعة عبقريَّة تقودها حماس لتكسب ثقة العدو عبر الاعتراف به وقبول التفاوض والتطبيع وإقامة السلام معه، ومن ثمَّ حثّه على تسليم قوائمٍ بجواسيسه وعملائه، فيتسنى للحركة ترتيب جبهتنا الداخليّة وتنظيفها والتخطيط على مهلها لضرب الإسرائيليين.

ألصق جفونك وأنت تتكلّم: ولعلَّ هذه الطَّريقة هي الأسهل، فعندما تلصق جفنيك لن يتحرّك أيٌ منهما مهما غاليت بالدفاع عن حماس، وتغزّلت بحكمتها وعظمة قراراتها، وحتى لو ادعيت أنَّ حماس حاصرت تل أبيب وحرَّرت الأراضي الفلسطينيَّة بأكملها.

شتت تفكيرك وذهنك: فإذا فكَّرت لثانية بمحتوى ما تتفوَّه به، سيتفاجأ عقلك ويرفضه، وبالتالي يتحرَّك جفنك وينكشف أمرك. ننصحك بالتَّفكير بطعامك المفضّل أو تذكّر جارتك الحسناء كي لا يقوم دماغك وعضلات وجهك بخيانتك.

حاور بلغة الإشارة: لا تناقش أحمقَ فلا يفرِّق النَّاس بينكما، اكتفِ برفع إصبعك الأوسط في وجه منتقدي حماس، ولوِّح بشارة النَّصر لتجدّد التحيّة لها دائماً وأبداً.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

حلف الرَّئيس الأمريكي المنتخب للأسف دونالد ترامب ونظيره الرُّوسي فلاديمير بوتين بشرفَي والدتيهما أنَّهما لن يُوقفا إطلاق النَّار والصَّواريخ والقنابل على سوريا طالما لم يتوقَّف الرَّئيس الآخر أوَّلاً.

وكان الرَّئيسان قد اتَّفقا خلال مكالمة هاتفيَّة على ضرورة وقف إطلاق النَّار بأسرع وقتٍ ممكن بهدف تخفيف معاناة جنودهما في سوريا، وإعطائهم قسطاً من الرَّاحة حتَّى يتمكَّنوا من إكمال الشوط التالي بكامل نشاطهم وحيوِّتهم لاحقاً.

وأكَّد مصدر مطَّلعٌ للحدود من البيت الأبيض أنَّ المحادثة سارت بسلاسة حتَّى طلب ترامب من بوتن المبادرة بوقف إطلاق النَّار، وردَّ بوتين بالحلفان بشرف أمِّه أنَّه لن يُوقف شيئاً ما لم يتوقَّف ترامب أوَّلاً، ما دفع الرَّئيس الأمريكي للردِّ بحلفانٍ مماثل ليثبت عناده هو الآخر، ليحول انعدام ثقة كلٍّ منهما بوجود شرفٍ لدى الآخر دون أخذهما حلفاني بعضهما على محمل الجد.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

أعلن قادة “حركة المقاومة الإسلامية حماس” في مؤتمرٍ عُقد في إحدى فنادق عاصمة المقاومة والمساومة والعروبة والأصالة، الدوحة، عن قرارهم تغيير اسم حركتهم الرَّسمي إلى “حركة المساومة الإسلاميَّة”، بالتَّزامن مع قرار حركة حماس الموافقة على إقامة دولة فلسطينية على حدود ١٩٦٧.

ويرى المحلِّل الاستراتيجي والباحث في مزاج الحركات المقاوِمة، الدُّكتور مصطفى أبو العلف، أنَّ القرارات الجديدة للحركة تشكِّل علامةً لانتهاء مرحلة الحماس والطَّيش، ودخولها مرحلة النُّضج والتعقُّل، منتقلةً بذلك من اللعب بالصواريخ منزليَّة الصُّنع إلى اللعب بالمال القطري.

ونفى المناضل المِغوار اسماعيل هنيَّة مزاعم بعض الكارهين وادِّعاءَهم تخلي الحركة عن ثوابتها “سنبقى متحمِّسون، لكن أقلَّ قليلاً. وستبقى حركتنا إسلاميَّة خالصة، يُحافظ أتباعها على الصَّلوات الخمس ويطيلون لحاهم. كما أنَّنا لم ولن نعترف أبداً بتلك الدَّولة التي نظن على الأغلب أنَّها تملك ذلك الجزء الآخر من فلسطين الذي لن نطالب به بعد اليوم”.

كما أشار أبو العبد إلى التزام الوثيقة باعتبار فلسطين أرض عربية إسلاميَّة من نهر الأردن شرقاً إلى البحر المتوسط غرباً، ومن رأس الناقورة شمالاً إلى أمّ الرشراش جنوباً “لكن المرحلة تقتضي منا التحلي بالمرونة، والقبول بتقليص حدود فلسطين مؤقتاً لتمتدَّ حدودها من أيَّ نبعٍ لأيِّ بركة، ومن أيِّ حاجز لأيِّ جدار فصل”.

من جهته، عبَّر المتحدث الرسمي باسم قطب النِّضال الآخر في فلسطين، حركة فتح، عن قلقه من استمرار حركة حماس بسرقة أفكار ومبادئ فتح”أخشى أن يصل بهم الأمر لإجراء المفاوضات والجلوس على كراسينا، أو أن ينسِّقوا أمنياً مع إسرائيل”.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن