Skip to content

زين الدين زيدان: رضا الوالدين وتوجيهات الملك فيليب السادس هما سبب استمراري

حمدي شماشِر – خبير الحدود الرياضي

كشف مدرب نادي ريال مدريد الإسباني زين الدين زيدان أنَّ السر وراء استمراره بالعمل كمدرِّب كرة قدم يكمن في رضا والديه ودعواتهم المستمرة له بالتوفيق، واتِّباعه لتوجيهات الملك القائد فيليب السادس.

ويشتهر زيدان باعتماده على ترك اللاعبين ليتحركوا وفق مزاجهم “من المهم أن يُعطى كلُّ لاعبٍ مساحةً إبداعيَّةً ليفاجئ الجميع. لنأخذ كريم بنزيما على سبيل المثال، نجده يتألق ويبدِّد الفرصة تلو الأخرى، ليوهم المنافسين أنَّه لاعبٌ فاشل، ثم يسدِّد رونالدو كرةً في المرمى. لم تكن هذه الخطة العبقريَّة لتنبع لولا حريَّة اللاعبين المطلقة”.

وأضاف “قد يرى البعض أن ذلك يعني أنَّني لا أمسك بزمام الأمور، إلّا أنني أطلب من والدتي أن تدعو لنا قبيل كلِّ مباراة لنحقَّق الانتصارات، ومن المعروف أن دعاء الأم دائماً مستجاب. فأُجري التبديلات بأريحيَّة لثقتي باستجابة دعاء أُمي، حتى لو نفى البعض ضرورتها”.

وعن فريقه المعروف بـ “الفريق الملكي”، أكّد زيدان أنّه استلهم فكرته من طريقة تعامل الملك الإسباني فيليب السادس مع شعبه “فهو يسمح لمواطنيه بأن يتصرفوا بحرّية مطلقة كما يحلو لهم، لذا، قررت العمل وفق نظرة الملك الثاقبة داخل النادي وترك كل لاعب يلعب على هواه، وها نحن ننجح بفضل توجيهاته”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

أكّد لاعب الجودو المصري إسلام الشهباني إن خسارته في المباريات الألومبية بنتيجة صفر – ۱۰۰ أمام منافسه الإسرائيلي، جاءت بسبب تجنّبه ملامسة خصمه حرصاً على سمعته من اتهامات العمالة والخيانة والتطبيع.

وتشير مصادرنا إلى أن إسلام لم يكن يطمح بالفوز بالميدالية الذهيبية، لأن ارتداء الذهب، كما هو معروف، محرّم على الرجال، إلّا أنه رفض الانسحاب من البطولة والسماح لصهيوني بحرمانه من فرصة الذهاب في رحلة سياحيّة مدفوعة الأجر إلى البرازيل.

وقال إسلام إنه حاول الابتعاد عن خصمه قدر الإمكان “إلّا أنه استمر بإمساكي طوال الوقت، لقد اضطررت للانبطاح مراراً لأتخلص منه، ورغم ذلك، فقد رفض تركي وشأني، عندها قلت لنفسي: لن يفوز هذا الوغد إلّا على جثتي، وبالفعل، لم أسمح له بالفوز إلّا على جثتي”.

وأضاف “إن فوز غريمي في هذه المباراة لا يعدّ شيئاً أمام الانتصار الذي حققته عندما رفضت مصافحته، لقد ضبطت نفسي حتى آخر المباراة، ورددت له الصاع صاعين، وحاسبته على كل ما فعلته إسرائيل بنا وبأهلنا في فلسطين، وأظهرت له قيمته أمام العالم”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

افتتح الطبيب د.علاء غانم شباكاً في عيادته، للبدء بتطبيق خدمة “درايف-ثرو” في الكشف عن المرضى الذين يزورون العيادة، ليكون بذلك أول طبيب ينقل النظام المحصور في مطاعم الوجبات السريعة إلى القطاع الصحي.

ويرى الـ د.علاء أن “الدرايف-ثرو” سيقلّل الوقت الذي يحتاجه للكشف على الزبائن من ٣٠ ثانية إلى ١٥ ثانية فقط، وهو ما سيضاعف عدد الزبائن الذين يتعامل معهم إلى ٥٠٠ مريض يومياً، إضافة إلى مضاعفة أرباحه، ليؤمن بذلك مستقبل أبنائه وأحفاده، ويتقاعد مبكّراً خلال أيام من الآن.

يقول “لا داعي لإضاعة وقتي ووقت المريض، فأنا طبيب ماهر، وأستطيع تشخيص أي حالة مرضية بمجرّد النظر للشخص الذي أمامي، حتى لو لم يكن موجوداً، بإمكان أي شخص أن يخبرني عن حالته، وسأصف له العلاج المناسب وأقراص البلع والتحاميل في غمضة عين، فور استلامي مبلغ الكشفية”.

على صعيد متصّل، قال فريق من الأطباء أن تجربة الطبيب ألهمتهم لافتتاح أول خط إنتاج مصنعي لإجراء عمليات التجميل والحقن والنفخ والشفط والسيليكون بشكل أوتوماتيكي.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن