تغطية إخبارية، خبر

استعجال الشاباك يتسبب بنشر مكالمة مسربة لحماس باللغة العبرية

مايكل أبو العاص - مراسل الحدود لشؤون التزييف على عجَل

Loading...
صورة استعجال الشاباك يتسبب بنشر مكالمة مسربة لحماس باللغة العبرية

يتفلّت نتنياهو منذ ٧ أكتوبر على جهاز الشاباك مطالباً إياهم بتحقيق أي إنجاز سريع وإلا سيكسر رؤوسهم الفارغة ويحملهم مسؤولية الفشل تلو الآخر بتغريدة لن يحذفها، متجاهلاً أنه في التأني السلامة وفي العجلة الندامة، وأن الشغل النظيف بحاجة إلى وقت، وأنه إن أردت أن تطاع فاطلب المستطاع، وأن بث مكالمة مسربّة لقيادات حمــاس يحتاج للتحضير وجلب مؤدين احترافيين يؤكدون ما صرح به المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالحرف عن ارتكاب المقاومة مجزرة بحق سكان غزة -خلال ساعة من تصريحه- سيزيد من هامش الخطأ عند الجنود والضباط، الذين لا يجيدون العمل تحت الضغط، ومدرّبون لتنفيذ عملياتهم على رواق بعيداً عن التايم لاين الضيق ونقّ الزبائن والمدراء والإعلام وبايدن.

مسؤول دوبلاج الأصوات في جهاز الشاباك الضابط عزرائيل مماحين سقط ضحية لهذا النقّ المتواصل وخلط بين ملف Hamas_call_final 1 الذي سجل عليه مكالمة أبو عبدالله وأبو الفهد وهم يتحدثون عن قصـفهم مشفى الشفاء بلهجة بولونيّة غـزاوية مميزّة، وبث بدلاً منه المكالمة Hospital_call_final 1 بين طيار إسرائيلي وقائد وحدته أثناء إعطاء الأوامر بـقصف مستشفى شهداء الأقصى، مما تسبب بشعور نتنياهو بأنه يلعن شرف هكذا مخابرات بحذاء.

شعورك تجاه المقال؟