Loading...
خبر

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها لغرق اللاجئين وترسل لهم خياماً تطفو

وائل فندارة ، مراسل الحدود لشؤون المصائب الدولية المقلقة

صورة الأمم المتحدة تعرب عن قلقها لغرق اللاجئين وترسل لهم خياماً تطفو

كعادتها، مارست الأمم المتحدة دورها التاريخي على أحسن ما يرام، وأعربت عن قلقها إزاء أزمة غرق اللاجئين في بحر المانش، مؤكدةً أنها سترسل إليهم عدداً من الخيام التي تطفو على سطح الماء، ليقبعوا فيها ويكفوا عن الغرق وإزعاج المجتمع الدولي وإقلاق راحته بأخبارهم البائسة طوال الوقت.

وتأسف المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو جراندي، للأزمة التي اندلعت بين بريطانيا وفرنسا على خلفية غرق ٢٧ لاجئاً في بحر المانش، وما تبعها من تبادل للاتهامات بين البلدين المتحضرين حول من يتحمل مسؤولية الحادثة، متعهداً أن ترسل منظمته الخبراء والفرق المختصة  للقيام بالإحصائيات والأبحاث اللازمة بغية التوصل للعدد اللازم تأمينه من الخيم المائية الطافية، والتي ستشمل في المرحلة الأولى بالطبع بحر المانش لتمتد لاحقاً لدراسة الحالة في البحر المتوسط وجميع المسطحات المائية على الكرة الأرضية، لعلها تشكل حلاً نهائياً لأزمة اللاجئين التي تعاني منها الدول الغربية.

وأضاف فيليبو أن المخيمات المائية ستتبعها معونات مكونة من عدة غطس ودواليب عوامة للسباحة ومايوهات وصنانير وشبك صيد السمك، مما يكفل للاجئين حياة مائية كريمة.

وطمأن فيليبو الدول الغربية أن الأمم المتحدة وضعت على رأس إجراءاتها تزويد الخيم بمراسٍ ثقيلة مخصصة للسفن العملاقة، لتثبيتها في البحر ومنع اللاجئين من استغلالها والانتقال بها إلى البر، إضافةً لوضع أسوار شائكة حولها في عرض البحر، لئلا تختلف بتاتاً عن مخيمات اللاجئين في شمال سوريا والأردن ولبنان واليونان والصومال وكينيا وغيرها من المخيمات القابعة على اليابسة.

شعورك تجاه المقال؟

Loading...