خبر

السعودية تشترط طرد حزب الله إذا أراد لبنان عودة المملكة لتبعبص به

مراد طزطوز، مراسل الحدود للشؤون البعبو-إستراتيجية

صورة السعودية تشترط طرد حزب الله إذا أراد لبنان عودة المملكة لتبعبص به

رفض جلالة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان التبرع ولو بميلليمتر مكعب واحد من الوقود إلى لبنان وتعهد بعزله سياسياً ما لم يلتزم فرقاؤه بطرد حزب الله من البلاد نهائياً وإيقاف البعبصة الإيرانية فيها، وترك المجال للمملكة للاختلاء به الخلوة الشرعية وبعبصته حتى الشبع على الطريقة السعودية.

وقال محمد في مؤتمر صحفي إن السعودية صبرت على اللبنانيين بما فيه الكفاية "وآن الأوان أن نمارس حقوقنا كدولة مصدرة للنفط وراعية للطائفة السنية لنبعبص من نشاء بغير حساب؛ فسيادة واستقلال القرار تنطبق فقط على التدخلات والبعبصات السعودية دون سواها، في حين أن اللبنانيين يقفون مكتوفي الأيدي أمام حلفاء إيران بل ويقرفصون راضيين فوق البعبوص، وهو ما يخالف اتفاق الطائف شكلاً ومضموناً".

ودعا محمد اللبنانيين إلى التفكر في النوع المفضل من البعبصة قبل اتخاذ قرار بالرفض أو الموافقة "ترك إيران وحزب الله للتمادي في البعبصة هو ما أدى إلى حالة الاقتصاد المتردية وانهيار العملة واعتبار لبنان دولة شبه مارقة لا يريد أحد من قادة الدول المحترمة حتى أخذ صورة بجانب قياداته".

وأضاف "أما السعودية فتودّ من لبنان أن تستمتع هي أيضاً بالبعبصة، وستغرق البلاد في المساعدات والوقود والأسلحة الأميركية والحضور في المحافل الدولية، بالإضافة إلى أن البعبصة ستكون مؤلمة بدرجة أقل لإمكانية استخدام البترول كأداة تساعد على الانزلاق أثناء البعبصة".

شعورك تجاه المقال؟