صورة عبد المجيد تبون

عبد المجيد تبون

للمرة الثانية لهذا العام يتوّج الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بطل الأسبوع، كيف لا وهو الذي اتخذ خطوة سياسية إستراتيجية وقطع العلاقات مع المغرب -الجار غير الشقيق- وهو بهذه الخطوة خلّص بلاده من المشاكل الاقتصادية والأمنية والسياسية وتعامل مع حرائق الغابات وقضى على وباء كورونا.

الوصول إلى البطولة: حظي تبون بـ ٤٣٪ من أصوات القراء عن إنجازه الأخير، متقدماً -لأجل سخرية القدر- على الملك المغربي محمد السادس، والذي حصل على نسبة ٢٩٪ عن حفاظه على حسن العلاقات مع إسرائيل بالرغم من محاولات الجزائر التخريبية.

وتعادل العاهل المغربي مع الرئيس المصري الدكر عبد الفتاح السيسي الذي قضى أسبوعه منشغلاً بالقضية الفلسطينية وعازماً على تحقيق مصلحة أهالي غزة على الصعيد السياسي بدعوتهم وقياداتهم لإعادة التفكير في موقفهم من إسرائيل عن طريق إغلاق معبر رفح.
عن
حل مشاكل الاقتصاد والأمن والسياسة والبيئة والصحة بقطع العلاقات مع المغرب
بتاريخ ٢٠٢١/٠٩/٠٦