خبر

إسرائيل تُجدّد رخصة قيادة محمود عباس للسلطة

صورة إسرائيل تُجدّد رخصة قيادة محمود عباس للسلطة

بعد أعوام من الانتظار والترقب في الأروقة الإسرائيلية، وافقت إسرائيل على تجديد رخصة قيادة السلطة الفلسطينية الخاصة بممثلّها في الضفة الغربية محمود عباس، وذلك بعد اجتيازه اختبارات الكفاءة والولاء ودفعه الرسوم النقدية والمعنوية وتسديد قيمة المخالفات التي ارتكبها الفلسطينيون حين كانوا يستغفلونه ويستولون على المشهد الفلسطيني بحرق الإطارات والاصطفاف في مواقف ممنوعة.

ورغم إثبات أبو مازن كفاءته ككابتن ماهر طوال أعوام قوادته، إلا أنه خشي من امتناع إسرائيل عن تجديد رخصته وبحثها عن بديل أكثر كفاءة وشباباً، خاصة مع تقّدمه في السن وإصابته بالخرف وانعدام الرؤية والبصيرة، ما اضطره لتحديث سلطته من خلال تهبيطها وتركيب مُضخّم صوت يردد "التنسيق الأمني مقدس التنسيق الأمني مقدس التنسـ.." وإضافة تيربو مهيب بصوت جهوري للتفحيط بها في شوارع الضفة والدعوسة على عشرات الفلسطينيين ليثبت أنّه قواد ماهر جدير بالرخصة. 

ولأن السائق المحترف يحتاج إلى مركبة متينة، تداركت إسرائيل اهتراء سلطة أبو مازن وإمكانية انهيارها في أي لحظة بمنحه قرضاً مالياً يعينه على تزيتها وتجديد مكابحها كي لا تحيد عن مسارها الصحيح وتتداعى وتنقلب على رؤوس الإسرائيليين في شارع مخصص للمستوطنين.

ووعد أبو مازن دائرة الترخيص الإسرائيلية بأن يسوق بهدوء وسلام ويحترم آداب الطريق ويتجنّب الثمالة بالخطابات الرنانة عند التنزه في المحافل الدولية، مقسماً بشرفه أنه سيستخدم الكشافات والكاميرات ويضبط المرايا على الزاوية الصحيحة للكشف عن أي تهديد مُحتمل والتبليغ عنه للدائرة التي تعبّد الطريق وتعطيه المفاتيح وتقوده هو وسلطته.

شعورك تجاه المقال؟