صورة بوش وأوباما وترامب وبايدن معاً

بوش وأوباما وترامب وبايدن معاً

نعم، فاز هذا الرباعي ببطولة الحدود للأسبوع الماضي، ليكونوا أول الفائزين من القارة الأميركية، بعد أن تبلورت الإستراتيجية التي رسموها واحداً تلو الآخر، وأدت إلى انسحاب أميركا من أفغانستان بعد عمليات حثيثة خاضتها لتصحيح نهج طالبان على مدار عشرين عاماً.





الوصول إلى البطولة: وجد ٥٤٪ من قرائنا أن كلاً من بوش وأوباما وترامب وبايدن يستحق لقب بطل الحدود، وتفوّق أربعتهم بذلك على كل من تميم المجد بن حمد آل ثاني، الذي وضع حداً للشكوك والثغرات المؤسسية في الدولة القطرية عبر توضيح وقوننة التمييز بين المواطنين، وحصد عن ذلك ٢٤٪ من الأصوات.



وفي المرتبة الثالثة حلّ بيّ الكل، رئيس الدولة اللبنانية ومن آخر الصامدين فيها، ميشال عون، حيث حلّ خلافاً حول النفط المهرّب بمنتهى الحكمة، وضحى بأطنان الوقود بتفجيرها في عكار في سبيل إنهاء هذا الخلاف بشكل قطعي.

عن
تصحيح نهج طالبان في أفغانستان
بتاريخ ٢٠٢١/٠٨/٢٣