خبر
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود

النظام السوداني يصدّر البشير للمحكمة الدولية لتحقيقه الاكتفاء الذاتي من مجرمي الحرب

صورة النظام السوداني يصدّر البشير للمحكمة الدولية لتحقيقه الاكتفاء الذاتي من مجرمي الحرب

قرر النظام السوداني الجديد تسليم رئيسه المخلوع، رئيس نصف السودان عمر البشير، وذلك لتمتعه بالاكتفاء الذاتي من مجرمي الحرب القادرين على إدارة المرحلة وقيادة السودان والحفاظ على وحدة أراضيه وعدم تقسيمها لأكثر من دولتين أو ثلاث على الأكثر.

وقال الناطق باسم الحكومة السودانية إن البلاد تزخر بالكفاءات من مجرمي الحرب المخضرمين أمثال عبد الفتاح البرهان ونائبه حميدتي "يحمل أبسط عضو في مجلسنا الرئاسي في سجله إبادتين وأربع مجازر في دارفور وجنوب السودان، وقد خاضوا حروباً وطنية ضد الحركات المتمردة والثوار والمعارضين، ويتقنون فنون السيطرة على الجماهير والفتك بهم في أي وقت".  

وأكد الناطق أن تسليم البشير للمحكمة الدولية سيزيح عبئاً ثقيلاً عن كاهل السودان "فمحاكمنا وسجوننا مشغولة بالقضايا التي نرفعها ضد المعارضين، كما أننا لا نحبذ محاكمته وسجنه وسط الناشطين السياسيين، فهو في نهاية الأمر مجرم حرب شجاع، وعلينا تقديره حتى لو حتمت تقاليد السُلطة علينا القضاء عليه واقصاءه".

وأبدى الناطق اطمئنانه من نزاهة المحكمة "لم نوافق على تسليم البشير لها إلا بعدما تأكدنا من أنها محكمة ومستقلة، خصوصاً أنها لم تطالبنا بتسليم أي فرد من السلطة الفاعلة كالبرهان وحميدتي لتأكدها من التزامهم بالقانون الدولي والتطبيع مع إسرائيل وموالاة الولايات المتحدة الأمريكية". 

شعورك تجاه المقال؟