صورة  فصام إعلامي: "الوفد" تُحارب التحرّش وضحاياه

فصام إعلامي: "الوفد" تُحارب التحرّش وضحاياه

شعار الوفد
الوفد، مصر
في يوم
٢٠٢١/٧/١٢
كتبت الوفد:
التحرش الجنسي.. هل القانون فقط يكفي للقضاء على الظاهرة؟
و في يوم
٢٠١٩/٦/٢٤
كتبت الوفد:
شاهد.. ميريهان موديل لا يعرفها أحد تسعى للشهرة على حساب منتخب مصر
وجاء في المقال
تصدت الحكومة المصرية لمشكلة التحرش خلال السنوات الماضية، بقوة للقضاء على الظاهرة نهائيًا وتغيير المفاهيم لدي الأجانب والسائحين والتأكيد على أن مصر بلد الحريات والديمقراطية، وفي ذات السياق تدخل مجلس النواب المصري ووافق على تعديل أحكام قانون العقوبات وتغليظ عقوبة التحرش الجنسي.
وجاء في المقال
نشرت عارضة الأزياء المصرية تفاصيل وقائع التحرش المزعوم من قبل اللاعب عمرو وردة المحترف فى صفوف أتروميتوس اليوناني، و3 آخرين من لاعبي المنتخب، وكان الهدف من نشرها لهذه الوقائع هي الشهرة والبحث عن المجد.
فكتبت الحدودنوافق بوابة الوفد على أنّ محاربة التحرّش لا تتم من خلال القوانين فحسب، إنما بتصحيح مفاهيم مغلوطة كالتي تنشرها بوابة الوفد عن كون التعرّض للتحرّش فرصة ذهبية لصعود سلم المجد والشهرة، آملين أن يدفعها "تصدّي الحكومة المصرية لمشكلة التحرّش" للتصدّي لنفسها ولدفاعها عن المتحرشين