خبر
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود

حملة مصرية لإقناع السيسي بأن آبي أحمد من الإخوان المسلمين حتى يتحرك ضده

وهاب سالامون، مراسل الحدود لشؤون التأثير على بواطن السيسي

صورة حملة مصرية لإقناع السيسي بأن آبي أحمد من الإخوان المسلمين حتى يتحرك ضده

أطلق مواطنون مصريون وناشطون ومؤثرون ومسؤولون صالحون وإن جي أوز ومسؤولون فاسدون ومفكرون وفلاسفة وقوادون ورجال دين وربات منازل وأطفال وإخوان، أطلقوا حملة تهدف إلى إقناع الرئيس الدكر عبد الفتاح نور عينينا السيسي بأن رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، حتى يتلحلح ويفعل شيئاً تجاه آبي الواقف على سد النهضة يمد لسانه لإغاظتهم جميعاً، بعيداً عن الحديث بعصبية وتوزيع النظرات الحادة على الجماهير في خطاباته والتلويح بإصبعه للإشارة إلى الخيارات الكثيرة الموجودة بيده الفارغة.

وكدست الحملة حتى الآن رزماً من الوثائق التي تؤكد ادعاءاتها، أهمها صور التقطها أفضل محترفي الفوتوشوب لآبي مرتدياً اللفة الخضراء على جبينه وأخرى وهو يقهقه مع قادة الإخوان المسلمين، فضلاً عن وثائق صادرة عن دائرة الأحوال الشخصية تؤكد أنه شقيق محمد مرسي ومحمد بديع وخيرت الشاطر بالرضاعة، وفيديوهات تثبت ضلوعه في تهريب المساجين في ٢٥ يناير، وأخرى وهو يغمز ويقول والله والله لن نقوم بأي ضرر للمياه في مصر.

وفي حال فشل الوثائق المذكورة في زحزحة عبد الفتاح عن موقفه، تؤكد الحملة أن لديها وثائق احتياطية رابحة تدعّم رؤيتها، منها ما يثبت أن آبي سوف يسلّم إدارة السدّ للإخوان المسلمين حتى يضيفوا فيه مواد كيميائية تجعل كل مَن يشرب من مياه النيل - إن وصلت إلى مصر - يتحوّل إلى عضو في  جماعة الإخوان، وهكذا فإن الإخوان سينتشرون بالملايين في شوارع مصر وسيجد السيسي نفسه في ورطة لن يحلّها إلا بإلقاء نفسه في النيل، أو تحريك جيشه لفعل شيء ما غير قمع المواطنين.

شعورك تجاه المقال؟