خبر

القضاء المصري يجد فتيات تيك توك مذنبات باغتصاب فتاة الفيرمونت

فريد فريد، مراسل الحدود لشؤون اغتصاب العدالة

صورة القضاء المصري يجد فتيات تيك توك مذنبات باغتصاب فتاة الفيرمونت

بعد معاينة الأدلة المعنوية المُقدّمة للمحكمة وتقصي قيم ومبادئ الأسرة المصرية واستفتاء قلب المجتمع ورعاياه في السلطة السياسية، وجدت النيابة العامة المصرية أنّ فتيات تيك توك مذنبات بجريمة تخدير واغتصاب فتاة في فندق الفيرمونت، لتغلق أخيراً القضية التي حيّرت القضاء المصري لأعوام لعدم وجود متهمين يتناسب بروفايلهم الشخصي وطبقتهم ونوعهم الاجتماعي مع تهمة كالاغتصاب.

وبهذه المحاكمة التاريخية، جمع القضاء المصري المجد من أطرافه، فكبح جماح الفاحشة التي كادت تشيع في المجتمع وأثلج صدور آلاف أرباب الأسر وأحكمت سيطرتهم على بناتهم، فضلاً عن إخراسه قلة قليلة غير مرئية كانت تطالب بمحاكمة مغتصبي فتاة الفيرمونت، ورفده خزينة الدولة بغرامات إضافية، لتحيا مصر بعز ورفاه وترفع رأسها بين الأمم بأخلاق قضاتها وحرّاس بوابات سجونها.

وكان القضاء المصري قد غسل يديه من قضية اغتصاب فتاة الفيرمونت منذ مدة؛ لانشغاله بتأديب المجتمع والمعارضين، خاصة مع ثبوت أنّ الفتاة المُغتصبة فتاة، بل وتتهم زينة شباب المجتمع الثري باغتصابها، لكنّ اتهام فتيات تيك توك بالإتجار بالبشر ونشر الفسق والفاحشة في المجتمع وتلقي أموال من الخارج، فتح شهية القضاء لإعادة فتح ملف قضية الاغتصاب لإضافة تهمة جديدة إلى تشكيلة الاتهامات بحق الفتيات.

ومن حسن حظ الفتيات المُدانات أنّهن اتهمن بالاغتصاب فقط، ولم يكنّ شاهدات في قضية الاغتصاب، وإلّا لتضاعفت عقوبتهن في السجن.

شعورك تجاه المقال؟