خبر
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود
أُنتج هذا المقال في القبو الذي نحتجز فيه الأعضاء الأعزاء لبرنامج زمالة الحدود

السلطات اللبنانية تدعو المواطنين للتداوي بالأعشاب قبل نفادها من البرية

عُريب البرمآوي، مراسل الحدود الذي تداوى من اضطراب ثنائي القطب باستخدام الكركم والحليب والزنجبيل

صورة السلطات اللبنانية تدعو المواطنين للتداوي بالأعشاب قبل نفادها من البرية

دعت السلطات اللبنانية المواطنين أن يكفوا عن التململ والاحتجاج على نقص الأدوية، وأخذ زمام المبادرة لعلاج أنفسهم بأنفسهم باستخدام النباتات والأعشاب والحشائش البرية، مع ضرورة أن يسارعوا إليها قبل أن تنفد الأعشاب من البرية أو تجف أو تسبقهم عليها المواشي.

سيسرح اللبنانيون في البرية، يصعدون الجبال ويهبطون الوديان ويحفرون في الأرض ويدحرجون الصخور، وهذا النشاط الرياضي سيعزز إفراز الإستروجين والإندورفين والدوبامين، فيتحسّن مزاجهم وترتفع معنوياتهم ومناعتهم وتزيد قدرتهم على تحمّل الفقر والجوع والمرض والانفجارات والموت

وأكّد  زعيم جبهة الصمود والتصدي (فرع لبنان) الرئيس الجنرال ميشال عون أن التداوي بالأعشاب لا تقتصر أهميته على علاج الأمراض والعلل كافة وفي مقدمتها السرطان والإيدز والفشل الكلوي والجلطة وكورونا "سيسرح اللبنانيون في البرية، يصعدون الجبال ويهبطون الوديان ويحفرون في الأرض ويدحرجون الصخور، وهذا النشاط الرياضي سيعزز إفراز الإستروجين والإندورفين والدوبامين، فيتحسّن مزاجهم وترتفع معنوياتهم ومناعتهم وتزيد قدرتهم على تحمّل الفقر والجوع والمرض والانفجارات والموت". 

وأضاف عون أن نفاد الأعشاب من البرية لا يعني نهاية العالم "البدائل متوفرة، هناك الأعشاب والطحالب التي تنمو في قاع البحر. يمكن للمواطن ممارسة رياضة الغوص للاستحمام وجمعها في آن واحد، وحين تضمحل يمكنه اللجوء إلى الأعشاب التي تنمو بين بلاط الأرصفة أو في أحواض الزراعة على الشرفات، وحين الانتهاء منها أيضاً سيجدون الكثير من الأعشاب داخل مريم نور وزين الأتات، هناك الحشيش في الجنوب، وأوراق  الشجرة التي ستنمو في رؤوسهم إذا ظلّوا يتأملون أن يتحسّن الوضع الاقتصادي". 

وفي ختام حديثه طمأن ميشال اللبنانيين بأن اعتمادهم على الأعشاب والتوابل والنشاط الرياضي للتداوي لن يطول قبل أن يحصلوا على فيزا الهجرة أو يقضوا بانفجار جديد.

شعورك تجاه المقال؟