صورة تفاصيل احتجاز قطر للمجرم الناشط مالكولم بيدالي

تفاصيل احتجاز قطر للمجرم الناشط مالكولم بيدالي

مالكولم بيدالي (قطر)

المجرم

الجريمة

انتهاك حرمة انتهاكات دولة قطر ضد العمال المهاجرين باستخدام تويتر وإنستاغرام باسم مستعار (@NoahArticulates) والترويج لمعاناتهم اليومية في ظروف مخيمات سكنهم ومكان عملهم، مزعزعاً الأمن القومي القطري ومعتدياً على حرمة البيت القطري عوضاً عن تنظيفه من فم صامت.

محضر الضبط

نجحت السلطات القطرية في تنفيذ هجوم رقمي نوعي لحساب المُجرم الكيني مالكوم بيدالي (٢٨ عاماً) على موقع تويتر وعادت إلى قواعدها سالمة، ثمّ في ليلة ٤ أيار التي لا يوجد فيها ضوء قمر، وبعد أنّ أنهى المُجرم ورديته كحارس أمن، داهمت قوى الأمن منزله واقتادته إلى المركز الأمني للتحقيق، حيث تحفظّت عليه لتدردش معه قليلاً حتّى أخذهم الوقت ومرّت ٨ أيام قبل أن تُعلن احتجازه. وانطلاقاً من عطف السلطات وحنانها، سمحت له مشكورة بعد ١٦ يوماً (٢٠ أيار) بمكالمة طولها ١٠ دقائق مع والدته بحضور حرّاس، وذلك مراعاة لغليان قلبها على ابنها في ظل امتناع السلطات عن الإفصاح عن مكانه، مع منعه بطبيعة الحال من الاستعانة بمحامي أو أي مساعدة قانونية من شأنها تعكير صفو المجرى اللا-قانوني للأحداث.

درجة الخطورة

خطير جداً على الملايين المهدورة لتحسين صورة قطر السيئة سابقاً في التعامل مع العمال الوافدين في بلادها وخصوصاً أنه ينشر باللغتين العربية والإنجليزية، الإنجليزية التي يفهمها الأجانب المهتمون ببطولة كأس العالم ٢٠٢٢ في قطر.

منهجية الدولة في إعادة التأهيل

مصير غير معروف. السجن (الانفرادي) مبدئياً في مكان ما وراء الشمس بالتوازي مع حملة تشويه سمعته بربط نشاطه السياسي بتمويل أجنبي لإظهاره كدخيل عميل مدسوس يريد أن ينال من استقرار قمع قطر للعمال واستمراره.