Skip to content

فتوى الحدود: هل تجوز معايدة المسلمين بمناسبة رمضان؟

فضيلة مولانا الشيخ مدرار الدين أفاضل – شيخ الحدود لشؤون التحريم والتحريم

مع اقتراب لُقيى الأمة بشهر رمضان المبارك، تكثر المعايدات بشكلٍ شخصي، فضلاً عن إرسال الملصقات على الواتساب والاتصالات الهاتفية وامتلاء وسائل التواصل الاجتماعي بالتهاني والتبريكات والأهلَّة والفوانيس ورمضان جانا ووحوي يا وحوي وغيرها من وسائل التعبير عن الفرح وتمني الخير لجميع المسلمين. وعليه تلقينا سؤالاً من القارئ اليقط الغيور على دينه مصعب النشاميطي مستفسراً عن جواز معايدة المسلمين بحلول هذه المناسبة، لوقوعه كل عامٍ في ذات الحيرة التي دفعته لتفويت صلاة التراويح والنوم طوال النهار والامتناع عن لقاء الناس لئلا يقترف خطيئة الوقوع في الحرام بجهله.

ونظراً لكونه استفساراً مُلغَزاً نَدر طرحه، راعينا أن نُجيبه من شتى جوانبه ببضع نقاط، يجدر بالمسلم الفطين أخذها بعين الاعتبار قبل تهنئة أي مسلم بحلول رمضان.

١. الطائفة: عن أي مسلم نتحدث حين نقول مسلم. هل هو سُني؟ شيعي؟ صوفي؟ مُعتزلي؟ خوارج؟ أشعري؟ أحمدي؟ درزي؟ نصيري؟ عليك تفحص المسلم الذي أمامك وتمحصه تمحيصاً، اسأله عن عدد ختمات رمضان المنصرم، لاحظ طول لحيته وطبيعة علامة الصلاة على جبهته وطبيعة ملابسه وطول ثوبه، فإن اتضح أنه من طائفتك، فهنئه على بركة الله؛ أما إن تبين لك اختلاف مذهبه أو صعُب عليك تحديده لارتدائه ملابس أمريكاوية من بدلٍ وسراويل وقمصان مقلَّمة أو مشجرة كملابس النساء مثلاً، فامسك عن المعايدة، درءآً للشبهات وابتعاداً عن الوقوع في الشرك والإيمان بمعتقداته.

٢. صحة الصيام: تأكد من قبول صوم من تهنئه؛ افحص نسبة الرطوبة على لسانه، إن وجدته يابساً فهو صائم يستحق التهنئة، أما إن شابهُ شيءٌ من النداوة والعياذ بالله، فاقطع علاقتك به وبلِّغ عنه الجهات المختصة بالأمر بالمعروف والنهي على المنكر.  

انتبه كذلك لآداب الصيام الصحيح، فلا تجوز تهنئة من يشتم أو يشتعل غضباً في نهار رمضان، لأنك بذلك تشجع ممارساته، لكن من الممكن أن تضرب صفحاً عن تصرفاته إن اِقتصر غضبه وشتائمه على أهل بيته.

٣. صواب الفِكر: إن تجاوز المسلم النقطتين السابقتين غير كافٍ للتحقق من جواز معايدته. علينا التحقق مما يدور في رأسه من أفكارٍ عن العالم؛ إن كان ممن يقرؤون الفلسفة والروايات والعلوم الطبيعية ونظرية التطور أو ما شابه، فهذا قلبه فاسدٌ وتائه لا نفع منه ومن إسلامه ومعايدته. أما إن كان قارئاً لقصص الأنبياء والعلوم الشرعية وكتب التراث فقط لا غير – دون أن يتحذلق في تحليلها وفهمها – فهو أحق بأن تبارك له الشهر الفضيل.

٤. المرأة: اتفقت المذاهب والأئمة جميعهم على وجود جملةٍ من الإشكاليات في المرأة: دينها ناقص وعقلها ناقص ورمضانها ناقص لعدم خوضها ما نخوضه من ذهاب لأعمالنا ووقوفنا في طوابير طويلة لشراء الحلويات والتمر الهندي ومشقة صوم رمضان كاملاً لأننا لا نتنعم بنعمة الدورة الشهرية مثلها، بل تُسلي صيامها بالعجن والخبز والتمتع بأشهى الروائح، فعلامَ تُعايد؟ كما أن معايدتها قد توقع الرجال في الرذيلة وتجرجرهم بردودها بردودٍ مغناجة الصوت؛ فتبدأ الفتنة برد المعايدة بمثلها فإيقاظ للصلاة فالتسبيح على أطرافها وما شابه من بدعٍ تشوه الدين، وهذا حرامٌ حرامٌ حرااااام، وكل من يُعايدها آثم. والله أعلم.

اقرأ المزيد عن:رمضان
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

طالب الشاب كُ.أُ. بإنفاذ العدالة وإعدام المجرمة منال أدهم التي بلغت أقصى درجات الوحشية، واتخذت قراراً بارتكاب الإجهاض وإزهاق حياة، ضاربة بكل المبادئ التي تقدّس المخلوق البشريّ وحقّه في الحياة عرض الحائط. 

وأكّد كُ.أُ. بأنّ الإجهاض ليس جريمةَ قتلٍ فحسب، بل تدمير ممنهج للمجتمع “تسعى النساء جاهدات لفرض أنفسهن كصاحبات قرار؛ يتهافتن على العيادات للإجهاض حتى يتخلّصن من الأعباء والمسؤوليات ويتفرّغن لمنافسة الرجل على قيادته للمجتمع، وإذا سمحنا لهنّ اليوم باتخاذ قرارات مريعة كهذه سيستحلين الأمر ويتخذن مزيداً من القرارات الفظيعة، مثل رفض تأدية الواجبات الجنسية تجاهنا، أو تناول حبوب منع الحمل”.

وأوضح كُ.أُ. أنّ إعدام منال يجب أن ينفذ بأقسى الطرق وأبشعها، لتكون عبرة لكلّ امرأة تؤيّد الإجهاض، خصوصاً النسويات “هؤلاء اللواتي يجب إعدامهنّ معها أصلاً؛ هنّ من زرعن في رأس المرأة امتلاكها الحقّ في الإجهاض، وأنّ جسدها ملك لها وليس لأبيها ولا لزوجها ولا لأخيها، حتى ابنها باتت تتحدى سلطته، لا بالتمرّد والعصيان فحسب، بل بقتله قبل أن يخلق!”.  

ونوّه كُ.أُ. بضرورة فحص منال والتأكّد من حملها قبل شنقها “يجب التأكد من سلامة حملها ثم انتظار نمو الجنين حتى نتبيّن جنسه؛ فإن كان أنثى لا ضير من إعدامها فوراً لأنّها ستنجب واحدة فاجرة مثلها، أما إن كان ذكراً، حينها يجب تركها حية حتى تضعه، ومن ثم نعدمها؛ إذ غير المعقول قتل طفل بريء بجريرة أفعال أمه”. 

كيف سيحتفي الشاب كُ.أُ بالمرأة في يومها؟

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

هل تواجه صعوبة في تعديل مسار حياتك أو السير فيه أو إيجاده من الأساس؟ هل تشعرين أنك سخيفة وسط الجموع؟ عاجزة عن التفلسف على من حولك؟ هل تشعر أنك عالق في سوء تفاهم لا نهائي مع الشريك؟ هل تعجز عن إيجاد شريك؟ لا عليك؛ إنّ المشكلة الأساسية تكمن في عجزك عن فهم نفسك، ما يدفعك للتعبير عنها بشكل خاطئ بدلاً من حفظ ماء وجهك بالتكتم عليها.

نحن في الحدود، ندرك أنك إنسان عصري، لا تملك الوقت والمزاج الذي كان متاحاً لفلاسفة الإغريق لتأمل معنى الوجود وماهية الذات وجوهر الحقيقة. قد لا تكون مهتماً بمعرفة حقيقتك إلا بالقدر الذي سيتيح لك إيجاد الطريقة الأنسب للتستر عليها ودفنها في الأعماق، ولهذا نهديك هذا الدليل، ورحم الله امرئاً عرف قدر نفسه. 

الاعتكاف في كهف
قد يكون من الصعب عليك اتخاذ نهج الأجداد القدامى والرسل والأنبياء، والاختلاء بنفسك في منطقة نائية للإنصات إلى الأصوات المنبعثة من حولك ومن داخلك، مثل فحيح الأفاعي، وقرقرة معدتك الخاوية، لذا؛ يمكنك استبدال هذه الخطوة بدخول الكهف المظلم المتمثل بالانقطاع عن الإنترنت لمدة 24 ساعة ستتمكن خلالها من تحديد نوع المنشورات التي تجلب لك الرضى عند مشاركتها مع الآخرين، وتلك التي كانت سبباً في تعاستك. ربما تتعثر خلال هذا اليوم ببعض الآراء والأفكار الخاصة بك أنت وحدك، فتجد الفرصة لاستكشافها ومسحها من ذاكرتك كي لا تفصح عنها أمام أي أحد أثناء زلة لسان. 

تعرّف إلى جسمك

تحت طائلة المسؤولية، يمكنك ممارسة اليوغا في مسعى لفتح الشاكرات الروحية لديك والتعرف إلى مكامن الطاقة الموزعة على جسدك من أعلى رأسك وحتى مؤخرتك، لكننا حالياً غير مهتمين بإيجاد حلّ للمعضلة الأزلية حول العلاقة بين العقل والجسد، بل نسعى إلى جعلك مرتاحاً بجسدك لا أكثر. قف أمام المرآة، تأمل أرشيف صورك الشخصية، حدّد العلامات الفارقة والملامح التي تميزك عن غيرك ثم ابحث عن كيفية التنصل منها. ربما تحتاج زوجاً جديداً من النظارات الشمسية لتغطي عينيك وحاجبيك، أو قميصاً أسود فضفاضاً يغطي من الورك إلى الخصر، أو كريم أساس يخفي ندبة على الجبين، ستتمكن عندها من المشي بكل ثقة في المساحات العامة، دون أن يلحظ أحد مرورك.

القليل من الخمر..
يقول المثل اللاتيني، إن الحقيقة تكمن في النبيذ؛ احتسِ القليل منه ودع المشاعر تجتاحك، تصالح مع رغباتك وتعلم ما تحب وما تكره، تحدث بصوت عال. ارقص، إذا قمت بهذا النشاط وحدك فهي أفضل طريقة لتعرف الأمور الذي لا يجدر بك البوح بها، أما اذا حدث هذا وأنت محاط بالأصدقاء أو الغرباء، من ليسوا أنت ولست هم، بإمكانك التظاهر ببساطة أنك تختلق الأشياء عندما تكون ثملاً، وبهذا يعرفونك دون أن يعرفوا أنهم عرفوك، ما يسهل عليك خداعهم بشخصية جديدة في كل مرة.