خبر

وزير النقل ينضم إلى الداعين لاستقالة المسؤول عن حادثة سوهاج

صورة وزير النقل ينضم إلى الداعين لاستقالة المسؤول عن حادثة سوهاج

مراسل الحدود لشؤون أصابع الاتهام

ضمَّ وزير النقل المصري كامل الوزير صوته لأصوات ملايين المصرين الحانقين من مواطنين ومسؤولين وأسر الضحايا الثكالى وسيادة الرئيس الدكر نور عينينا السيسي المفجوع، وطالب بفرض أقسى العقوبات على المسؤول عن حادثة تصادم قطاري سوهاج، مُنادياً باستقالته على الفور.

وأشار كامل إلى أنّ الحادثة سلَّطت الضوء على الإهمال والترهُّل في المؤسسات الحكومية “بصفتي مواطناً في صفوف الشعب الغلبان، الذي وقع ضحية تقصير مسؤول ربَّى كرشه وشدقيه من أموال ضرائب الضحايا؛ لن أسكت، لن أهدأ، وسأدعو لتوقيع عريضة مع أكثر من مليون مصري شقيق لإقالته، بل سأحشد مظاهرةً أقودها بنفسي أمام مجلس الوزراء للمطالبة بالبحث عنه والتنكيل به أمام الشعب كله ليكون عبرةً لُكل وزير يتجاهل مشاكل الشعب ولا يعترف بأخطائه”.

وأطلق الوزير حملةً على وسائل التواصل الاجتماعي لتحديد المسؤول وتسليمه للسلطات فوراً، حيث بدأ بحثه من أول السلسلة، مشيراً بأصابع الاتهام إلى رئيس هيئة السكة الحديد، وسائقي القطار اللذين لم يقولا دعاء السفر، وعلى الركاب الذين اختاروا هذا اليوم دوناً عن كل أيام السنة ليستقلُّوا القطار، والمنجمين الذين يعملون على قدمٍ وساق للتنبؤ بالمستقبل وإعادة الحبيب ولم يتنبؤوا بهذا الحادث، بالإضافة إلى مخترع القطار لتصميمه آلةً بهذا الغباء لا تُدافع عن نفسها وتتجنب من يصطدم بها.

ودعا وزير النقل الشعب إلى تجنُّب ركوب السيارات والطائرات والبواخر أو الجلوس في منازلهم المُهدَّدة بالانهيار لحين التحقيق في أمر المسؤولين في البلد، مشيراً إلى إمكانية استخدام الدراجات في حال الاحتياج الحرج للحركة، مع توخي الحيطة والحذر من الطرقات والحفر والمناهل “وبإمكانهم الاقتداء بالفنان القدير أحمد السقا وركوب الأحصنة والحمير في تَحركاتهم اليومية”. 

شعورك تجاه المقال؟