Skip to content

الفراغ في داخلك… ما هي الأطعمة الأنسب لملئه؟

عزيزي القارئ، ألف سلامة عليك من ذاك الشعور الحقير بالنقص، ذاك الفراغ الموحش الذي لطالما حاولت ملأه بالعمل والناس والحيوانات الأليفة والأشياء الجديدة قبل أن تلاحظ أنك لا تستطيع التهام أي من هذه الأشياء – يرجى طلب المساعدة من جهة مختصة في حال لم تلحظ ذلك -.

الحقيقة، أن ظاهرة الفراغ الداخلي تتجسد بيولوجياً في شعور غريب في منطقة الصدر أو المعدة أو الأرداف، لعلك انتبهت إلى ذلك واتخذت خطوةً في الاتجاه الصحيح بلجوئك إلى الطعام والشراب، لكنك لم ترَ أي تقدم يُذكر سوى على أبعاد كرشك؛ ذلك عزيزي لأنك لم تكن تدرك حجم فراغك الداخلي وشكله وما يترتب على ذلك من خيارات غذائية مناسبة للتعامل معه. 

نحن في الحدود، وبدافع حرصنا على ملء الفراغات أينما وجدت، نقدم لك الدليل اللآتي لمساعدتك على تحديد الأطعمة الأنسب للحلّ مكان فراغك ومنع تفاقمه مستقبلاً. 

الفراغ الفموي

تأمل الجُحر بين فكّيك. قد تشكّل هذه المساحة الكبيرة حول لسانك قلقاً غير اعتيادي بالنسبة إليك يدفعك إلى التفوه بالكلمات والبوح بمشاعرك تجاه نفسك والآخرين والمؤسسات، إذن على الأرجح أنك تعاني من فراغ فموي. قبل أن تتهور وتضع أي شيء هناك، تذكر أن الهدف هو إشغال الفراغ لأطول مدة ممكنة وبأقل الأموال والسعرات الحرارية.

إزاء ذلك، ننصح بمادة مطاطية قابلة للمضغ، وهي شائعة الاستخدام في مختلف السياقات الحياتية؛ ابحث عن أقرب حذاء وأقحمه في فمك عامودياً، حاول العض عليه ليسد نيعك تماماً والتهِ به إلى أن يحين موعد نومك، واستبدله في اليوم الثاني بالفردة الأخرى. 

الفراغ المعوي

اضغط بيدك على المنطقة السفلية من جذعك وربت عليها. هل تسمع صوت الفراغ؟ استشعر الفجوة بأطراف أناملك وحدد مقره، قد يكون في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو في الزائدة الدودية. في كل هذه الحالات، ننصح باستخدام مادة اسمنتية طرية. احرص على مضغ أكبر عدد ممكن من حبات العلكة لتشكيلها حسب تعرجات جهازك الهضمي، ثم ابلع، وابلع، وابلع العلكة كلها…وصولاً إلى الانسداد التام. ننصح بإعادة هذه الخطوات كلما اقتضت الحاجة.

الفراغ الكلي والتام 

في حالات معينة، قد يشعر البعض بحالة فراغ مسيطرة على سائر أعضائهم وحواسهم لا يمكن حصرها في منطقة معينة. إن كنت تجد نفسك في هذه الفئة فعليك بالماء، إكسير الحياة، يتدفق بسرعة وسلاسة ويتوزع على مساحات شاسعة. ننصح بـ٣ لتر يومياً كحد أدنى. افعل هذا بالتزامن مع تناول أطعمة مثلجة تساعد على تبريد الفراغ وتقليص حجمه تدريجياً. بإمكانك أيضاً أكل القليل من الهواء عند شردقتك بالماء، ما سيعزز استغلال المساحات التي بداخلك بالطريقة المُثلى.

اقرأ المزيد عن:طعام
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

أركض، فما الذي تجيد فعله غير ذلك؟ (نقصد هنا طبعاً الكناية عن ملاحقة الأحلام، وليس الركض الحقيقي، لأنك بالتأكيد لا تجيد ذلك، وستتعب بعد ثلاث دقائق نظراً لعدم تحريكك أي عضلة في جسمك منذ هروبك من مدير المدرسة في الصف السادس). لكنَّك تجري خلف أحلامك، كالحمار الذي يجري خلف جزرةٍ علَّقها صاحبه فوق رأسه. هل تعتقد أنَّ الحمار سيحصل على الجزرة؟ الأرجح، أنك مؤمنٌ بذلك، وإلا ما الذي يجعلك تقرأ هذا المقال؟

لكن أنت، عزيزي القارئ، يمكن أن لا تكون حماراً، وأحلامك يمكن أن تكون أكبر من جزرة، وهنا لا نقصد إطلاق الأحكام عليك إن كنت تحلم بالحصول على الكثير من الجزر؛ هي مجرَّد مصادفة لا أكثر، وعلى الأغلب، أحلامك أذكى وأعقد بكثير، وهو ما يجعلها أكثر مكراً، فتنسل من رأسك وتنطلق بعيداً عنك، لتبدأ البحثَ عنها بين الغيوم من نافذة غرفتك، أو في وجوه مديرك وزملائك. تُضيِّعك في الطوابير على أبواب السفارات ومداخل الشركات، تقف فجأة لتسمح لك بالإسراع نحوها، وتمنحك أملاً بالوصول إليها، قبل أن تقفز فور انقضاضك عليها لينتهي الأمر بك في الهاوية كما في الرسم التالي:

رسم ۱: كيف تقفز أحلامك من فوقك لتسقط أنت في الهاوية.

فما السبيل إذاً لوصول المرء إلى أحلامه؟ للإجابة على هذا السؤال، استعانت الحدود بالأستاذ همام عسيب، بروفيسور الفيزياء ورئيس مركز الحدود للدراسات والبحث عن أيِّ خُرم يتسلَّل منه الأمل إلى حياتنا لنثبت حقيقة أنَّها ليست دائماً بهذا السوء وقد لا تزداد سوءاً، فمن يدري؟ ربما يحدث شيءٌ ما جيد مهما كان بسيطاً يبثُّ فينا الروح من جديد ويدفعنا للاستمرار بهذه العيشة خلف حواسيبنا نسخر من العالم لنكسب قوت يومنا، ليساعدنا على حساب السرعة اللازمة للقبض على الأحلام وربطها ثم شرب كوب شايٍ لتهدئة الأعصاب تفادياً لضربها وقتلها عقاباً على ما تفعله بنا.

يقول البروفيسور همام إن علينا في البداية أخذ خصائص الأحلام بعين الاعتبار ودراستها قبل البدء بمطاردتها، وعدم الاعتماد على سرعتها فقط، مع التركيز على الاتجاه، وقياس العزم، والمسافة، والتسارع، وتراكب القوى. وفي المقابل تجاهل تأثير مقاومة الهواء للتبسيط.

۱. الاتجاه
وهو أبسط هذه المفاهيم، فمن غير المعقول أن يسير حلمك في اتجاه بينما تسير أنت في اتجاه آخر، لذا لن نطيل في شرحه، لكن يجب التنويه إلى ضرورة الانتباه لمحيطك على الدوام، فلا تركض إلى الشرق بأسرع ما يمكن قبل أن تتأكد أن أحلامك ليست باتجاه الغرب.

۲. العزم
العزم، فيزيائياً، هو مقياس لمدى القوة التي تؤثر على جسم ما وتؤدي إلى تدويره، وتمتاز الأحلام بقدرتها على الالتفاف والدوران المفاجئ كلَّما اقتربتَ منها، وذلك لقدرتها على تشكيل عزمٍ كبيرٍ حينما تريد، كما هو موضَّحٌ بالرسم أدناه

رسم ۲: استغلال أحلامك للعزم كي تُلبسك بالحائط

يجعل ذلك الوصول للأحلام شبه مستحيل، خصوصاً بعد ارتطامك بجدارٍ أو عمود إنارة، أو تعثرك ببرغي تركه عمال البلدية مثبتاً بالأرض بعد إزالة العمود، لأثر ذلك على صحتك الجسدية والنفسية.

ومع أنَّ مصطلح “العزم” بمعنى الإصرار على تحقيق الأهداف انبثق من هذه الخاصية للأحلام، إلَّا أنَّه لا يكفي لوحده، وعليك أن تتعلم أنت أيضاً اللف والدوران والنصب والخداع والاحتيال لتصل إلى حلمك.

۳. المسافة

يعرف الجميع أنَّه كلما زادت المسافة بينك وبين حلمك، ازدادت السرعة التي عليك الجري بها لقطع هذه المسافة، لكن يغفل الكثير عن تأثير نقطة الانطلاق الأولية؛ فإذا انطلقت من عائلة ثرية مثلاً، فمن الممكن أن تصل إلى حلمك وتحققه بقليل من الجهد والوقت، ثمَّ تصل أحلام الآخرين وتسرقها ريثما تُحضر لك عائلتك حلماً آخر.

بعد تحديد موقعك الحالي، يحين وقت تحديد مواقع أحلامك، وهو ليس بالأمر الهين؛ إذ عليك أولاً أن تتعرف على ماهية هذه الأحلام وطبيعتها، وتتأكد أنَّها أحلامك فعلاً وليست وهماً أقنعت نفسك به لأنك تعبت، أو تفرح لقُربها منك قبل أن تكتشف أنَّها في الحقيقة أحلام والدك التي توقفت عن الهروب منه بعدما فقد الأمل بالوصول إليها وقرَّر جلبك لهذا العالم كيف تحمل الراية عنه.

٤. التسارع

ربما كانت سرعة سير الفرد من الأجيال السابقة كافية ليلحق أحلامهم ويحققها ثمَّ يشرب كأس شاي ويأخذ قيلولة ليحقق مزيداً من الأحلام حين يستيقظ إن كان مزاجه رائقاً. أمَّا الآن، فسرعة هرب الأحلام تضاعفت عدَّة مرَّات؛ إذ تشير آخر الدراسات إلى أنَّ الحلم الواحد يتسارع بشكل أسّي، ما يعني ضياع أربعة إلى خمسة أحلام كلَّما وقفت لحظةً لتلهث ولتلتقط أنفاسك. إنَّ قراءتك هذا المقال وتمعنك برسومه البيانية الاحترافية تسبَّبا بضياع حلمين على الأقل.

الرسم ٤: توضيح الفرق بين الماضي والحاضر

٥. تراكب القوى:

ينص مبدأ التراكب على أنه في جميع الأنظمة الخطية تكون محصلة تأثيرين أو أكثر عبارة عن مجموع هذه المؤثرات، ويؤثر هذا المبدأ على شقي معادلة تحقيق الأحلام، فبينما تدفع إنجازات من حولك ومنشوراتهم على السوشال ميديا وتلك السيارة الثمينة التي وقفت على إشارة المرور بجانبك أحلامك لتزيد من تسارعها، وبالتالي المسافة بينك وبينها، تقف الحكومة والعائلة ومديرك والظروف التاريخية والاستعمار وأمريكا وروسيا وإيران والسعودية وسمر التي ترفض الرد على رسائلك والصين والرأسمالية في وجهك، ما يجعل من مواكبة تسارع أحلامك أمراً مستحيلاً. عليك أن تعدِّل أحلامك هذه لأحلامٍ أبسط كأن لا تموت اليوم (في حال امتلكت ما يكفي من مالٍ لتأكل الليلة، أو أن يصل راتبك في موعده، أو أن يقلل سائق السيارة القادمة نحوك من سرعتها كيف لا تغرق بمياه الأمطار\الصرف الصحي المتجمعة في مسارها، وهكذا.

كيف سيحتفي الشاب كُ.أُ بالمرأة في يومها؟

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

موسوعة الحدود

يُعدّ مفهوم المرأة من أشد المفاهيم التباساً في العالم؛ فقد اختلفت الثقافات حول ماهيتها منذ فجر التاريخ، واحتار البشر في تعريفها. وقد فاقمت نعومة المرأة ورقّة صوتها – التي تجعله غير مسموع – الفوضى المعرفية حول هذا المفهوم، وبات العديد يتساءلون عن معناه. فمن هي المرأة حقاً؟ ولماذا يحتفل العالم بعيدها في الثامن من آذار؟  

التعريف 

“المرأة” أو أنثى الإنسان؛ هي كائن حي من فصيلة البشر، يمتلك رحماً وغشاء بكارة ويمرّ مرة واحدة في الشهر بما يُسمّى “الحيض” الذي ينقطع لمدة ٩ أشهر عند تلقيحها من الإنسان الذكر. 

الصفات العامة

تتسم المرأة بالصفات الجسدية ذاتها التي يتسم بها الرجل من حيث عدد الأقدام والأيدي وامتلاكهما لجهاز هضمي وتنفسي وعصبي وعضلي وبولي وغدد ليمفاوية. أما أعضاؤها التناسلية فهي أضعف وأقل تأثيراً من تلك الخاصة بالذكور؛ إذ لا يمكن إخراجها بسهولة والتلويح بها للترهيب وإثبات تفوقها على الجنس الآخر.

كيف اكتسبت المرأة شكلها الحالي؟

تشير الأساطير إلى أنّ “المرأة” كانت تُعامل معاملة الذكر في العصور السحيقة، حتى أنّها امتلكت سلطة عليه في بعض المجتمعات، وذلك قبل اكتشاف الإنسان لأهمية عضلاته ودورها في البناء والإنتاج من أجل سحق البيئة بما فيها من موارد طبيعية وحيوانية ونسائية؛ إذ تمّت جرجرة النساء من شعورهن وحفظهن في المنازل لإنجاب ذكور يتفرغون للعمل في المصانع.

أنواع النساء 

يُقسّم المجتمع النساء بحسب الحالة الغشائية لهن إلى: سيدات وبنات. السيدة هي المتزوجة والتي تم فض غشاء بكارتها بحسب القانون والبنت هي الأنثى من أي عمر طالما حافظت على غشائها. المطلّقات لا يحسبن كجزء من المجتمع المتجانس، ولا يوجد نساء خسرن غشاءهن دون الزواج بالمطلق.

تصنيف النساء

أمّا تصنيف النساء وفق الحالة الاجتماعية فيتفرّع إلى أخـ* وبنت وأ* وزوجة وجدة، وذلك بحسب علاقاتها البيولوجية بالرجل، وفي بعض المجتمعات المُنفتحة على مفهوم النساء، يُقال “أخـ* الرجال”، حتى لو لم تكن أختاً بيولوجية لهم؛ للتدليل على المرأة القوية المُستقلة التي يمكن أن تقارن بمثيلها من الجنس الآخر. 

القيمة العددية للمرأة

ثمة اختلاف واضح بين الثقافات حول القيمة العددية للمرأة؛ إذ تحسب الديانة اليهودية قيمتها بـ [١٠٠ × ١ امرأة غير حائض = رجل واحد]،  فيما تؤكد المسيحية أنّ المعادلة هي [١٠٠ × ١ امرأة = رجل واحد] وتُقرّ خاتمة الديانات معادلة [٢ × ١ امرأة = رجل واحد]. بينما ابتكر الفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه معادلة مختلفة كلياً تتمثل بـ [١ امرأة = ١ بقرة].

أما في المجتمعات الحديثة، فقد أصبحت المرأة تعمل وتتقاضى راتباً، لتزداد قيمتها وتصل إلى ٦٠-٨٠٪ من قيمة الرجل، وهي القيمة التي تتقاضى راتباً بناءً عليها.   

عيد المرأة 

لأنّ المرأة في نهاية الأمر إنسان ولأنّ الإنسان لديه نزعة للقتال والاستحواذ، قاتلت المرأة لسنوات عديدة لانتزاع يومٍ من رزنامة الرجل. ونظراً لإجماع ذكور العالم على مكر المرأة بوصفها أصل الشرور والسبب في إخراج بني البشر من نعيم الجنة وقذفهم في جحيم الأرض، اضطر هؤلاء الذكور للاعتراف بالعيد وغمر النساء في الورود والرسائل والمعايدات كي يشعرن أنّهن بخير ولا يتمادين في مطالبهن، فيخرجن الذكر السعيد من نعيم النظام الأبوي الذي يعيش فيه.