تقرير

الفراغ في داخلك… ما هي الأطعمة الأنسب لملئه؟

صورة الفراغ في داخلك… ما هي الأطعمة الأنسب لملئه؟

عزيزي القارئ، ألف سلامة عليك من ذاك الشعور الحقير بالنقص، ذاك الفراغ الموحش الذي لطالما حاولت ملأه بالعمل والناس والحيوانات الأليفة والأشياء الجديدة قبل أن تلاحظ أنك لا تستطيع التهام أي من هذه الأشياء – يرجى طلب المساعدة من جهة مختصة في حال لم تلحظ ذلك -.

الحقيقة، أن ظاهرة الفراغ الداخلي تتجسد بيولوجياً في شعور غريب في منطقة الصدر أو المعدة أو الأرداف، لعلك انتبهت إلى ذلك واتخذت خطوةً في الاتجاه الصحيح بلجوئك إلى الطعام والشراب، لكنك لم ترَ أي تقدم يُذكر سوى على أبعاد كرشك؛ ذلك عزيزي لأنك لم تكن تدرك حجم فراغك الداخلي وشكله وما يترتب على ذلك من خيارات غذائية مناسبة للتعامل معه. 

نحن في الحدود، وبدافع حرصنا على ملء الفراغات أينما وجدت، نقدم لك الدليل اللآتي لمساعدتك على تحديد الأطعمة الأنسب للحلّ مكان فراغك ومنع تفاقمه مستقبلاً. 

الفراغ الفموي

تأمل الجُحر بين فكّيك. قد تشكّل هذه المساحة الكبيرة حول لسانك قلقاً غير اعتيادي بالنسبة إليك يدفعك إلى التفوه بالكلمات والبوح بمشاعرك تجاه نفسك والآخرين والمؤسسات، إذن على الأرجح أنك تعاني من فراغ فموي. قبل أن تتهور وتضع أي شيء هناك، تذكر أن الهدف هو إشغال الفراغ لأطول مدة ممكنة وبأقل الأموال والسعرات الحرارية.

إزاء ذلك، ننصح بمادة مطاطية قابلة للمضغ، وهي شائعة الاستخدام في مختلف السياقات الحياتية؛ ابحث عن أقرب حذاء وأقحمه في فمك عامودياً، حاول العض عليه ليسد نيعك تماماً والتهِ به إلى أن يحين موعد نومك، واستبدله في اليوم الثاني بالفردة الأخرى. 

الفراغ المعوي

اضغط بيدك على المنطقة السفلية من جذعك وربت عليها. هل تسمع صوت الفراغ؟ استشعر الفجوة بأطراف أناملك وحدد مقره، قد يكون في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة أو في الزائدة الدودية. في كل هذه الحالات، ننصح باستخدام مادة اسمنتية طرية. احرص على مضغ أكبر عدد ممكن من حبات العلكة لتشكيلها حسب تعرجات جهازك الهضمي، ثم ابلع، وابلع، وابلع العلكة كلها…وصولاً إلى الانسداد التام. ننصح بإعادة هذه الخطوات كلما اقتضت الحاجة.

الفراغ الكلي والتام 

في حالات معينة، قد يشعر البعض بحالة فراغ مسيطرة على سائر أعضائهم وحواسهم لا يمكن حصرها في منطقة معينة. إن كنت تجد نفسك في هذه الفئة فعليك بالماء، إكسير الحياة، يتدفق بسرعة وسلاسة ويتوزع على مساحات شاسعة. ننصح بـ٣ لتر يومياً كحد أدنى. افعل هذا بالتزامن مع تناول أطعمة مثلجة تساعد على تبريد الفراغ وتقليص حجمه تدريجياً. بإمكانك أيضاً أكل القليل من الهواء عند شردقتك بالماء، ما سيعزز استغلال المساحات التي بداخلك بالطريقة المُثلى.

شعورك تجاه المقال؟