خبر

أمريكا تندد بوحشية حركة المقاطعة التي تقطع أرزاق المستوطنين المسالمين

صورة أمريكا تندد بوحشية حركة المقاطعة التي تقطع أرزاق المستوطنين المسالمين

ندّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بوحشية وعدم إنسانية حركة مقاطعة إسرائيل المعادية للسامية من خلال مطالبتها بحقوق وحريات الساميين العرب في فلسطين وسعيها لمقاطعة منتجات المستوطنات وقطع أرزاق سكانها الأسمى منهم الذين وجدوا أرضاً تأويهم بشق الأنفس وشق الضفة وشق الفلسطينيين حتى استقروا بسلام ليعتاشوا من صناعة النبيذ والأطعمة نهاراً والتنكيل بالفلسطينيين ليلاً. 

وقال مايك إنّ أمريكا لن تقف مكتوفة اليدين أمام وحشية حركة المقاطعة BDS تجاه المستوطنين العُزّل “لم تترك هذه الحركة الإرهابية بياناً إلّا وكتبته ولا جهة رسمية أو غير رسمية إلّا خاطبتها ودعتها لإرهاب المستوطنين وعدم شراء منتجاتهم، حتّى أنّها استباحت أعراضهم وخصوصياتهم وعمدت إلى توثيق ونشر أشد لحظاتهم حميمية وهم يهاجمون الفلسطينيين ويحرقون بيوتهم ومحاصيلهم”.  

وأضاف “للأسف، لقد وجدت هذه الحركة آذاناً صاغية في بعض دول الاتحاد الأوروبي العنصرية، التي انتهجت سياسة تمييزية ضد المستوطنين الأبرياء ووسمت منتجاتهم بختم عنصري يشير إلى صناعتها في المستوطنات، دون أي اعتبار لمعاناتهم من التمييز الذي بدأ منذ أن قبلوا بالعيش في الضفة وسط أعداء يحقدون عليهم حقداً طبيقاً لأنّهم استوطنوا أراضيهم، ويغارون منهم لأنّهم ممنوعون من حمل السلاح واستخدامه مثلهم”. 

وأكّد مايك أنّ وحشية حركة مقاطعة إسرائيل لا تقتصر على إرهابها لسُكّان المستوطنات “فهي تستهدف السلام والديموقراطية في الشرق الأوسط ككل، من خلال استهدافها شركات تدعم السجون التي تقيمها إسرائيل للحفاظ على السلام والحواجز التي تضعها لتنظيم الديموقراطية”

شعورك تجاه المقال؟