خبر

تبون ينصح أي جزائري يُصاب بكورونا بعزل نفسه وتناول الفيتامينات وتلقي العلاج في ألمانيا

صورة تبون ينصح أي جزائري يُصاب بكورونا بعزل نفسه وتناول الفيتامينات وتلقي العلاج في ألمانيا

بعد أن أنهى رحلة علاجه وتعافى من كوفيد ١٩ وقام بالسلامة مثل الحصان، شدَّد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على ضرورة الالتزام بإجراءات العزل لأسبوعين على الأقل، وتناول الفيتامينات التي تقوي المناعة لمساعدة الجسم على محاربة الفايروس، كما نصح بتلقي العلاج في ألمانيا حيث الخدمات الطبية المتميزة والعناية الفائقة وملائكة الرحمة.

وتوجَّه تبّون برسالةٍ حانية لكل الجزائريين بأن يحذوا حذوه ويتخذوه قدوةً حسنة “لم أوفِّر قرشاً مما تيسَّر لي من خزينة الدولة لقاء العلاج؛ فالصحة أهم من مال الدنيا، وأتمنى من كل جزائريٍّ بذل الغالي والنفيس في سبيل مرور فترة حمل المرض بيسر، وقد اختبرت ألمانيا بنفسي وقدمت روحي فداكم لأجربها قبل أن يخاطر أحدكم بنفسه ويسافر إليها دون علمٍ مسبق بإجراءاتهم، كما سأرسل مبعوثين من الحكومة لتجربة بلدانٍ أخرى كلما أصيب واحدٌ منهم”.

ونفى تبون أن يكون سفره للعلاج في الخارج اعترافاً منه بضعف النظام الصحي الجزائري “كل ما في الأمر أنَّني تجنبت إرهاق النظام الصحي، وما غير ذلك إشاعاتٌ مغرضة تهدف لتشويه سمعة الجزائر التي تمتلك أفضل منظومة في المغرب العربي. لو لم أثق بها لما أمضيت ليلتين كاملتين في وحدةٍ متخصصة بالمستشفى المركزي للجيش في العاصمة”.

وأكَّد تبون أنَّ اختياره العلاج في ألمانيا تحديداً دليلٌ قاطع على أنَّه يقود عملية التغيير في البلاد “جئت لأثبت أنَّ عهد الاستعمار انتهى وأوقف سيلان فيضانه الفكري؛ فبينما اعتاد كل الرؤساء السابقين العلاج في فرنسا، اخترتُ ألمانيا لأعلن بداية عهدٍ جديدٍ من اعتماد الجزائر على نفسها”.

شعورك تجاه المقال؟