خبر

عون: وفد المفاوضات شرّف لبنان بعبوسه في وجوه الإسرائيليين وعصر أيديهم أثناء مصافحتهم ليعرفوا أننا الأقوى

صورة عون: وفد المفاوضات شرّف لبنان بعبوسه في وجوه الإسرائيليين وعصر أيديهم أثناء مصافحتهم ليعرفوا أننا الأقوى

أعرب زعيم جبهة الصمود والتصدي (فرع لبنان) الرئيس اللبناني الجنرال ميشال عون عن فخره بأعضاء وفد المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية، لعبوسهم وتقطيب حواجبهم ونظرهم بغضب في وجوه وفد العدو الصهيوني الجبان، وعصره أصابعهم أثناء مصافحتهم، ليعرفوا من هو القوي في هذه المرحلة، ويفهموا أن المقاومة على عهدها لم تتغير.

وأكد ميشال أن الاجتماع كان حرباً باردة انتهت بهزيمة الإسرائيليين “لم يتحدث وفدنا إليهم أبداً طوال جلوسه معهم على طاولة واحدة، واكتفى بتوجيه حديثه المقتضب لممثل الأمم المتحدة في الاجتماع،  لينقل إليهم تمسكنا بمبادئنا وترحيبِنا بالاجتماع معهم مجدداً خلال أسبوعين”.

وأوضح ميشال أن حزب الله وأمل تعرضا لكثير من الضغط والتضييق على مصادر تمويلهما في الآونة الأخيرة “ولكن مباركتهما للتفاوض سحبت البساط من تحت أقدام إسرائيل وحلفائها وغيَّرت قواعد اللعبة؛ إذ لم يتوقعوا حجم قوتنا الناعمة إلى أن أبرزنا لهم سلاح المفاوضات”.

وأضاف “لبنان ليس البحرين والإمارات والأردن ومصر. والتفاوض على ترسيم الحدود ليس مصالحة. لا، لن ننسى اجتياح بيروت واحتلال الجنوب وحرب ٢٠٠٦ والضحايا المدنيين والاغتيالات لنستخرج الغاز وننقذ النظام من السقوط. لن ننسى معتلقينا في سجون العدو، وحين نوقع الاتفاق سنطبق أسناننا بشِدَّة ونشيح بوجوهنا عنهم ونضغط على أوراق الاتفاقات بقوَّة حين نوقعها”.

شعورك تجاه المقال؟