تحقيقات الحدود

أثر الفراشة: الحدود تتبّع سلسلة الأحداث التي جعلت ابن الجيران المفعوص سبباً بارتدائك الملابس الشتوية في عز دين الصيف الحارق

صورة أثر الفراشة: الحدود تتبّع سلسلة الأحداث التي جعلت ابن الجيران المفعوص سبباً بارتدائك الملابس الشتوية في عز دين الصيف الحارق

خبيرة الحدود لشؤون أثر المفاعيص الذي يُرى ويُعمي العيون ولا يزول 

ما الذي يجبركِ على ارتداء بنطلون غامق يُجمّع حرارة الشمس وينقلها إلى جلدك من أعلى جذعكِ حتى كعب قدميكِ، فضفاض يُسبب الاحتكاك بين فخديكِ، وبلوزة طويلة الأكمام تحت جاكيت طويل واسع يُغطي مؤخرتكِ، في كل مرة تخرجين فيها من المنزل تحت أشعة الشمس الحارقة؟ 

نعم، السبب هو ذلك الطفل المفعوص البالغ حديثاً ابن الجيران حمودة، وهرمونات حمودة التي من الممكن أن تفيض في أرجاء الحارة فور رؤيته لأي فتاة، ولكن كيف أصبح حمودة سبباً باختياركِ لملابسك؟ هل سألتِ نفسكِ هذا السؤال من قبل ولم تجدي إجابة عليه؟ بسيطة، نظراً لأنّه في كُل حارة من حارات الشرق الأوسط هناك حمودة، تتبعنا في الحدود سلسلة الأحداث التي جعلت “سميرة شلّام” تعيش حياتها كاملة وفق مزاج حمودةِ حارتِها، والتي قد تتشابه مع الأحداث التي أوصلت حمودةَ حارتِكم إليكِ. 

فوزي برطم

بدأت القصة يا ستي العزيزة عام ١٩٩٩، حين عثر السيد فوزي برطم على مجلات إباحية تحت مخدة ابنه وسيم البالغ ١٦ عاماً؛ فأبرحه ضرباً حتّى أدماه على مرأى ومسمع بنت الجيران التي يتخيلها حين يتصفّح المجلات.

وسيم برطم

بعد الحادثة الأليمة، أصبح تصفح الإباحيات فعلاً عبثياً يُذكِّر وسيم بالإهانة التي تعرّض لها، ولم يعد له ملجأ لتفريغ الطاقة الهائلة التي يمتلكها مراهق في السادسة عشر من عمره سوى تشكيل عصابة للتنمّر على أولاد صفِّه وسرقة سندويشاتهم.

فؤاد لهاليب

تسبّبت عصابة وسيم بحمل جميع أبناء الصف العاشر (ج) عُقداً نفسية متنوعة فرَّغوها بطرق مختلفة؛ فمنهم من تنمّر على أبناء الصف السابع الأصغر سناً، ومنهم من كبت قهره طيلة سنوات الدراسة وعمل وجدَّ حتّى أصبح مديراً يفرّغ عقده بطاقم كامل من الموظفين. لكنّ الأكثر حظاً كان فؤاد، الذي حظي بأخت غير متزوجة (رحاب) تعمل في مهنة الطب، ساعدته على الخروج من محنته من خلال فرض رجولته عليها.

رحاب لهاليب

كلّما سُرقت من فؤاد سندويشات أكثر كلما أمعن في لطم رحاب على وجهها بسبب وبلا سبب، حتّى جاء ربيع عام ٢٠٠٥، حين صفعها على عينها قبل ذهابها إلى العمل.

مسعود قألوطي 

في تلك الليلة، كان مدير رحاب، الدكتور مسعود قألوطي قد أفرط في شرب الكحول، ووصل منزله ثملاً فخبط إصبع قدمه الصغير بطرف طاولة السفرة، ما عكّر مزاجه وجعله يرفض منح رحاب إجازة في اليوم التالي تحت طائلة التعرّض للطرد.

إلهام سنجورة

تزامنت هذه الأحداث مع اتخاذ السيدة إلهام سنجورة قراراً حاسماً بتنظيم الحمل بعد إنجابها ٦ أطفال وعدم اتساع المنزل لطفل آخر، فذهبت برفقة زوجها إلى مستشفى عصافير الجنة لإجراء عملية تركيب لولب، أجرتها لها رحاب بطريقة خاطئة بسبب تورّم عينها، وحملت إلهام بالطفل اللزج حمودة بعد أسبوع من العملية.

ممدوح خنصوري

لم يعرف زوج إلهام السيد ممدوح خنصوري – شأنه شأن إلهام ورحاب ومدير المستشفى – بالخطأ الذي حدث خلال العملية، وحتى لو عرف، لم يكن ليقتنع بأنّ شيئاً أدى إلى حمل زوجته سوى أنّه فحل حيواناته المنوية صلبة وسريعة وقوية تخترق أقوى لولب في العالم، ففاض التستوستيرون في دمه وطرطش على جميع أفراد أسرته.

حمودة

ترافق الفيضان التستوستيروني الذي تربى فيه حمودة، والذي علّمه الصياح على النسوة وتلطيشهنَّ والتحرّش بكل شيء يمشي على الأرض منذ نعومة أظافره، ترافق مع انتقال عائلة بطلة القصة سميرة شلّام للسكن بجواره، وهكذا بهذه البساطة بات حمودة يتحكّم بملابسها وصار الآمر الناهي على بنات حارته بشكل عام. 

شعورك تجاه المقال؟