Skip to content

شاب يستمتع بساعتي فراغه في البحث عن شيء يتابعه على نيتفليكس

رغم قدرته على استثمار ساعتي فراغه في القراءة أو الحديث أو اللعب أو النوم أو متابعة فيلم، قرّر الشاب أنس ناعوس إمضاءهما بالتبحّر في عالم نتفليكس المثير والمُدهش، حيث المسلسلات العظيمة مثل بريكينج باد ودارك وبلاك ميرور وبريكينج باد وبلاك ميرور ودارك، ودارك وبريكينج باد وبلاك ميرور. 

وقضى أنس أول ربع ساعة من ساعتي متعته باحثاً عن المسلسلات والأفلام العظيمة التي يحتفظ بها على لائحة صغيرة للمشاهدة لاحقاً، لكنّه لم يجد أياً منها على المنصة كالعادة، ولم يقع هذه المرة في فخ مشاهدة الأشياء التي تقترحها نتفليكس عليه معتقدة لسبب ما أنّها تُشبهها، فانتقل إلى البحث عن الأعمال التي أنتجتها المنصة ولم يشاهدها بعد، ليقضي نصف ساعة أخرى في البحث عن مسلسلات تستهدف متابعين تزيد أعمارهم عن الثمانية عشر عاماً. 

واستمر أنس في تصفّح المنصة من خلال مشاهدة مقاطع سريعة من كل عمل ثمّ البحث عن تقييمه ثمّ البحث في التقييمات الأخرى لمن قيّموه ليستبعد كُل من قيّم مسلسل “ثيرتين ريزونز واي” بخمسة نجوم أو أربعة أو ثلاث أو اثنتين أو شاهد مسلسل جن أو برنامج عادل كرم، مُنتظراً حدوث المعجزة وإيجاد شيء يتابعه، متشبثاً بإيمانه بذوق البشرية الرفيع وأنّه من المستحيل وجود مئات الملايين الذين يدفعون اشتراكاً شهرياً للمنصة دون الحصول في المقابل على أعمال درامية وسينمائية تستحق المشاهدة.

وخلال عملية بحثه المضنية، تحسّر أنس على تلك الأيام الجميلة حينما كان يجمّع مصروفه ومصاريف أصدقائه ليشتروا دي في دي يُمكنّهم من مشاهدة مئات الأعمال التي تستحق المشاهدة وإعادة المشاهدة وإعادة إعادة المشاهدة دون ندم “إيييه، الله يرحم تلك الأيام. الوقت الذي كنا نضيعه في محاولة صيانة الدي في دي أو تنظيف السيديهات كُلما توقّف الفيلم بسبب عطل فني، مضافاً إليه تتبّع الترجمة غير المتزامنة وتحمّل قرف خالد وتعليقاته العنصرية والبذيئة وضحكه على أشياء غير مُضحكة وتخمينات سميرة حول الأحداث، كل هذا القرف أفضل من إضاعة ساعتين من وقتك في البحث عن شيء غير موجود، هذا فضلاً عن الوقت الذي تُضيعه حين تُقنع نفسك بمشاهدة مسلسل من إنتاج نتفليكس وتُكمله إلى آخره لأنّك تورطت وبدأت بمشاهدته”.

ويُرجح محللون نفسيون أنّ السبب في عدم إلغاء أنس أو غيره من المتابعين لاشتراكاتهم في المنصة الترفيهية إلى أنّ تسعة من كل عشرة مشتركين يعقدون الأمل على الجمل العميقة ومشاهد الغموض والإثارة والجنس والدماء في دعايات المنصة والتي توحي بإنتاجها أعمال مُهمة، بينما يؤمن الواحد المتبقي بأنّ الرحلة أهم من الهدف؛ فيستمتع بقضاء وقته على المنصة في البحث عن شيء يتابعه.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

خيري دوادي – خبير الحدود لشؤون الصداقات التي لن تطور مهما ألحّت السيدة الوالدة 

لا. والله لا، الفتاة التي لوَّحت بيدها وصرخت “مرحبا” وسط سوق الخضرة يوم السبت الماضي مجرَّد زميلة في العمل، وتلك التي بعثت رسالةً تقول فيها “ما أسمجك” ليست سوى صديقة من أيام الجامعة. أما تلك الفتاة الواقفة في الصف الخلفي على اليمين في الصورة الجماعية المنشورة على إنستاغرام، فقسماً بالله لا أعرفها وعلى الأرجح أنَّها مرَّت من خلفنا أثناء التقاط الصورة فحسب. كلُّها حججٌ فاشلة حاولت على الأرجح استعمالها لردع أمّك عن تخيل طفلٍ بريء لديه عيناك الواسعتان ذاتهما مع أنف إحداهنَّ الممشوق أو شعرها الناعم.

هذه المبررات لن تفلح بشيءٍ إلا سماعك ردوداً مثل: “ها؟ بالله عليك، هل تحبها؟ نعم؟ لا؟ أنت مهتم بها، صحيح؟ لماذا لا تهتم بها إذن؟ لم لا تنجبان لي بعض الأحفاد الأمامير يما يا حبيبي يا سبب خيبتي، فعلاً أنك عديم الفائدة؟”. وذلك عن كل صديقة لك تراها والدتك أو تسمع بها أو حتى تشم رائحتها عن بُعد.

أنت أمام مهمة صعبة لا تصحُّ الاستهانة بها إذا كنت تريد إثبات طبيعة علاقتك بالفتاة التي تحبك بالقدر ذاته الذي تحبك به أمك؛ فهذه التبريرات المنطقية لوجود علاقة مع فتاة ضمن إطار الصداقة لن تمنع السيدة الوالدة من الانخراط في أحلام اليقظة حول استمرار سلالة العائلة من خلالك أنت وهذه الفتاة. لذلك، سنقدم لك هذا الدليل البسيط لتساعد والدتك في اكتساب منظور جديد يساعدها على التعايش مع طبيعة حياتك الاجتماعية.

الخطوات الآتية ناجحة بضمانة نجاحي بإقناع والدتي أن منال مجرد زميلتي في الجريدة، وأنها اتصلت لتطلب مني تسليم مقال الأمس وتفقدني صوابي أثناء عملية تحريره وتدقيقه، لا لتبوح بمشاعر الحب تجاهي. يعععع تخيّلوا أنا ومنال معاً، يعععع.

أفصح لها عن هوية الفتاة التي تواعدها بالفعل 

ربما أنت على حق في تأجيلك لتعريف حبيبتك بأمك حتى الآن؛ فهي على الأغلب لن تطيقها. لذلك، هذه فرصتك المثالية لتذكرها وتري أمك صورتها، أو حتى صوركما معاً؛ بمجرد معرفة والدتك أنك مرتبط بهذه الفتاة وأنها حازت على قلبك واهتمامك، ستحقد عليها قليلاً وتدخل في مزاج دفاعي، مهما حاولت إخفاء ذلك عنك، كما أنها بالتأكيد لن تتعب نفسها في تخيل أبنائكما أو أبنائك مع أي فتاة ثانية؛ لأنها لن تطيق النظر إلى وجهك أو حتى التفكير بك يا حقير، لماذا خنت بنت الجيران سعاد التي تحبك وتحبها؟

قل لها إنك سبق وواعدت صديقتك هذه 

ادّعي أنك خرجت من علاقة حب فاشلة مع تلك الفتاة. هذه الحالة غير شائعة في الواقع، ولن تمر على والدتك بسهولة. لذلك يجب أن تقدم أسباباً منطقية لنهاية هذه العلاقة، بحيث تبرر لوالدتك استمرار الصداقة بينكما، ولكن، في الوقت نفسه، تقضي على جميع آمالها بإنجاح العلاقة المنتهية. يمكن أن تلجأ لأسباب تقليدية، مثل أن تكون الفتاة من ديانة أُخرى، أو أنها تريد استكمال دراسات عليا أو الحصول على وظيفة في الصين. كما يمكنك اختراع أسباب إبداعية جديدة تستغل خلالها عامل الصدمة لتغيير الموضوع، مثل ضعف التواصل بينكما، مما جعل التجربة الجنسية سيئة للغاية لكليكما.

ستتوقف أمك عن سؤالك عن هذه الفتاة، وعن صديقاتك الأخريات التي تحبهن والدتك ولا تريد لهن الارتباط بشاب حقير مثلك ما زال يتحدث مع حبيبته السابقة ويخرج معها.

قل لها إنك مثلي 

هذا خيار جريء. لا ننصحك به إن كان سيؤدي إلى طردك من المنزل أو قتلك. ولكن إذا كانت والدتك تمتلك الحد الأدنى من التسامح، سيسود في الغرفة صمت رهيب، ويُغلَق الموضوع على عجل للحديث عن حالة الطقس في كندا حيث يسكن خالك. 

هذه الحجة كفيلة بتخليصك من كل الأسئلة حول مواعدة الفتيات، وستغلق موضوع الإنجاب كله. لكن قد تتفاجأ بمعرفة أن والدتك منفتحة جداً فتبدأ بسؤالك عن جميع أصدقائك الذكور…ولنرى كيف ستتخلص منها.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post


يهوى جميع من هم أكبر منك بيوم أو أكثر معايرتك أنت وجيلك باختفاء ما يسمّونه بـ “البركة” من الحياة اليومية، وكأنك اخترت موعد ولادتك ونشأتك وبلوغك مرحلة الشباب زمن دونالد ترامب واحتلال بغداد وانفجار بيروت وفيروس كورونا ولعبة ببجي، وهو ما يمثل انحداراً عن عالمهم الذي تميز بالهدوء والسكينة والنكسة وصعود الأنظمة العربية البوليسية والحروب الأهلية وأغنية “العتبة جزاز والسلم نايلو في نايلو”. 

حلت هذه البركة فيما مضى على العديد من الأشياء التي تبدو للوهلة الأولى منطقية لدرجة تدعوك للتحسر على ما فاتك؛ فبعد تنهيدة عميقة مليئة بالشجن، يعرب من هم أكبر منك بيوم أو أكثر عن حزنهم لأن رمضان بات يمر بسرعة لأن الوقت آنذاك  كانت فيه نسبة أعلى من البركة، متناسين أنه يمر بسرعة الآن لاستغراقهم في مشاركة ميمز صباح الخير ومتابعة المسلسلات وبرامج الطبخ والنوم عوضاً عن العمل أو التعبد. وهم كذلك يتناولون الفاكهة والخضروات ثم تراهم يترحمون على زمان وشجر زمان وأعشاب زمان وفواكه زمان التي كانت صغيرة ولها طعم، رغم أن الثورة الزراعية محت المجاعات عن غالبية الكرة الأرضية خلال الخمسين سنة الأخيرة. 

وللوقوف على المعضلة، أجرى فريق من جامعة الأمير عبد العليم دراسة شاملة لمعدلات البركة في عدة بلدان عربية؛ حيث حددت المعادلات والنماذج الرياضية المستخدمة في الدراسة نسبة انحسار البركة بـ ٤٢.٦٢٨٨٩٣ بالمئة، مع الأخذ بعين الاعتبار الفرق بين نسب البركة في المناطق الريفية مقارنة بالمدن، وبين مناطق تجمع الجيل الجديد مثل المقاهي والجيل القديم مثل المقاهي، إضافة إلى تطبيقه نظرية النسبية لقياس البركة الوقتية في زمن أم كلثوم وزمن حمو بيكا، ونظرية النشوء والارتقاء لقياس تذبذب نسبة البركة وتأثيره على البيئة المحيطة بالإنسان من أيام هتلر إلى أيام بشار الأسد

وقال مدير فريق البحث، الدكتور شوقي الأخطل، إن الرغبة في إثبات وتوضيح مدى فشل الجيل الجديد بدقة كان الدافع وراء الدراسة “كل شيء في السابق كان أفضل. الأكل كان لذيذا؛ قد يجزم بعض المغرضين أن المرأة كانت آنذاك لا تعمل، وشغلها الشاغل هو البقاء في المطبخ ساعات أملاً في تجنب العنف الأسري، لكن الواقع هو أن المواد الخام والمكونات نفسها كان أفضل. حتى الخلافات بين الأصدقاء كانت حقيقية عميقة ذات معنى؛ إذ كان المرء يتلقى صفعة يصل صوتها آخر الحارة، وكانت الخلافات تستمر لسنين تتخللها حوادث مثيرة كالقتل والثأر والثأر بالمقابل، أما الآن، فغالباً ما تنقضي هذه الخلافات بالسب والبصق عبر الواتساب ووسائل التواصل الاجتماعي، وبأسماء وهمية”.

وأشار الدكتور شوقي إلى أن نتائج البحث خلصت إلى عدّة عوامل تُقلّص نسبة البركة: ٣٠٪ بسبب انتشار المواقع الإباحية واختراع الإنترنت بشكل عام، بينما تعود ٥٪ إلى أغاني الفيديو كليب، و٣٪ إلى استعمال المبيدات الحشرية في الزراعة، و١.٢٪ بالمئة لهجر دور العبادة وانتشار اليوجا بانتس.

إلا أن الباحثين فوجِئوا أن النسبة الأكبر من الانحدار، والتي تفوق ٦٠٪، حدثت في يوم واحد هو ٢١ حزيران/يونيو ١٩٧٠، والذي يوافق يوم ميلاد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور شوقي صعوبة الربط الحدثين ببعض من الناحية العلمية، إلا أنه يوافق تجاربنا الحياتية الشخصية.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن