خبر

غانتس: خطة نتنياهو للضم ظالمة ومُجحفة كونها تزيد عدد العرب في إسرائيل

صورة غانتس: خطة نتنياهو للضم ظالمة ومُجحفة كونها تزيد عدد العرب في إسرائيل

ندَّد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بخطَّة رئيس الوزراء حمامة السلام بنيامين نتنياهو الرامية إلى ضمِّ أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل، مؤكداً أنها ظالمة مُجحفة ومناقضة لحقوق الإنسان؛ إذ ستؤدي إلى زيادة عدد العرب الهمج المتخلفين في إسرائيل، دون أن تأخذ بعين الاعتبار أهل البلاد من المستوطنين الأصليين الأبرياء الذين لا ذنب لهم في تحمل مسؤولية الأطماع السياسية لشريكه المأفون.

ورفض غانتس مقارنته بنتنياهو وسياساته التي تهدف إلى إقصاء الفلسطينيين وتدمير عملية السلام “يختلف كلانا جذرياً في تعاطينا مع القضية؛ فهو يودُّ أن يضم أجزاء من الضفة عنوة رغم وجود فلسطينيين مقيمين في بيوتهم ويمارسون حياتهم اليومية فيها، دون أي استعدادات أو خطط لتأهيل هذه المناطق. أما أنا فلديّ نفس الهدف، لكنني أُفضِّل تجنيب الإسرائيليين صدمة رؤية هوية بلدهم تتغير مع دخول العرب أفواجاً إليها، فشعبنا رقيق لا يستحق رؤية هؤلاء البشر الدونيين يتمتعون – وكأنهم من مرتبته ذاتها – بالديمقراطية ويطالبون بأشياء ليسوا أهلاً لها مثل المساواة”.

وأكد غانتس أن على القيادات الإسرائيلية الحفاظ على إسرائيل لأنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط “ويجب منع جميع الديانات والعرقيات الهامشية في البلد من ممارستها خشية أن يلوِّثوها بمعتقداتهم وممارساتهم البدائية. أنا بطبيعة الحال شخص وسطي وديمقراطي أكره التطرف والعرب. لذا، لا أرى الحل الأنسب للشعب الإسرائيلي بالضم الأهوج الذي اقترحه نتنياهو، بل ضم الضفة كاملة بعد إزاحة الفلسطينيين منها. من الممكن أن ننفذ ذلك على مراحل وبعدة طرق، مثل تحويل حياتهم البائسة فيها جحيماً لا يطاق فيتركونها من تلقاء أنفسهم، أو، بإمكاني استعمال الخبرات التي طورتها خلال عملي على بناء السلام في غزة كأحد قيادات الجيش الإسرائيلي”.

شعورك تجاه المقال؟