خبر

النظام السوري يطالب أهالي السويداء بتأجيل مظاهراتهم ريثما يصفِّي المعتقلين لديه ويفسح مجالاً للمزيد

صورة النظام السوري يطالب أهالي السويداء بتأجيل مظاهراتهم ريثما يصفِّي المعتقلين لديه ويفسح مجالاً للمزيد

طالب الفريق أوَّل الركن الأمين العام لحزب البعث الرفيق الطليعي بشار حافظ الأسد أبو حافظ، طالب المحتجين المستمرين بالتظاهر ضدَّه وضدَّ نظامه لليوم الرابع على التوالي في السويداء، بتأجيل حراكهم ريثما تنتهي أجهزته الأمنية من تصفية بعض المعتقلين السياسيين، لإفساح المجال داخل السجون المكتظة لأهالي المحافظة الكرام.

ودعا بشار أبناء السويداء للتحلّي بالوطنية والصبر ومراعاة الظروف “نؤمن بحقكم في المطالبة بحقوقكم، وبحقِّنا في الرد على هذه المطالب في الوقت والمكان المناسبين، لكن الوضع الاقتصادي لا يسمح لنا بتعيين الأعداد الكافية من المحققين وخبراء التعذيب والحرفيين المهرة لصنع الأدوات اللازمة لتعذيبكم”.

وأضاف “ليس لدينا مولِّدات كافية لإيصال الكهرباء إلى المناطق الحساسة لكل المعتقلين على حد سواء، ولا نملك الموارد للاستثمار بإصلاح وتطوير البنية التحتية لكافة السجون والمعتقلات. وحتى تلك الحاصلة على خمس نجوم لاتساعها وخبرة العاملين فيها، لم يعد فيها ربع متر مربع لاستضافة معتقل جديد، خصوصاً مع بدء اعتقالنا لأعداد أكبر من الموالين الذين تبين أنهم ليسوا موالين بالقدر الكافي”.

وأبدى بشار استيائه من السبب الذي دفع أهالي المحافظة للتظاهر “يغضبون من غلاء الأسعار وشح المواد الغذائية والفساد والدمار الذي طال البلاد والتعنت في رفض أي إصلاحات سياسية والقمع المفرط، رغم أننا أخبرناهم بأنّ العقوبات الاقتصادية التي فرضتها علينا الإمبريالية العالمية هي التي جوعتهم، ورؤيتهم كم الجهود التي بذلناها لمقاومتها، حتى أننا ضحينا بالشعب نفسه لحمايته من هذه العقوبات، ولن نتوانى عن التضحية بما تبقى منه في سبيل الحفاظ على مكتسباته”. 

شعورك تجاه المقال؟