خبر

السعودية تصعد درجة على سلم التمدُّن بالتخلص من مواطن بدوي

صورة السعودية تصعد درجة على سلم التمدُّن بالتخلص من مواطن بدوي

فكري عقفال – مراسل الحدود لشؤون الحداثة في البادية 

صعدت المملكة العربية السعودية درجةً على سلم التمدن والحضارة بثبات وقوة، وذلك بعد تخطيها عقبةً متمثلة بمواطن بدوي وقف في وجه مشروع نيوم الذي سيجعلها قبلة الاستثمار والسياح، وتخلصت منه.

وقال جلالة ولي العهد محمد بن سلمان إن العمل على تحقيق رؤيته المستقبلية كان يجري على قدم وساق “وحتى حين عرفنا بوجود مجموعات من البدو في موقع خطَّطنا لإقامة منتجع سياحي عليه، تفاءلنا برحيلهم من تلقاء أنفسهم، فهم بدو وحياتهم قائمة على الهجرة والترحال، لكننا فوجئنا أنهم شيدوا مساكن من الطوب والأسمنت والقرميد واستقروا بها وكأنها بيوت في قرية، فسلَّمنا أمرنا لله وعرضنا على كل منهم مبلغاً بدل إخلاء مسكنه، لكن أحدهم أبدى انسلاخاً واضحاً عن العادات البدوية وبدأ يتنطح لعناصر الأمن مطالباً بالبقاء في بيته بحجة الارتباط بالوطن والأرض، ليعترف ضمنياً أنَّ انتماءه إلى الوطن مرتبط بمبنى عشوائي وسط الصحراء، بدل من ارتباطه بطاعتي ورضاي “.

وأضاف “نويت في البداية هدم منزل هذا المواطن بعد سحله منه واعتقاله واستصدار حكم بجلده فقط، إلا أنه تمادى في عناده وراح يصور فيديوهات يعبر فيها عن موقفه، وأنا لا أتحمل من يتجرأ على التعبير دون إذني ويتصرف  بكل أريحية وكأنه سيد نفسه”.  

وأكد محمد أن الطريق نحو المستقبل يبدأ بمواطن بدوي “ومع كل بدوي نتخلص منه نرتفع درجة وتتبلور حضارتنا في المدن والمنتجعات الجديدة وتجذب السياح والمستثمرين، الذين سيُبهرون بالتأكيد بقدرتنا على إخلاء المنطقة من جميع سكانها واستبدالهم بالروبوتات والديناصورات الآلية وسيارات الأجرة الطائرة وغيرها من صرعات الحداثة التي ستعج بها المدينة الجديدة بمجرد أن يتم اختراعها”.

شعورك تجاه المقال؟