خبر

تركيا تتهم اليونان بإساءة معاملة السوريين أكثر منها

صورة تركيا تتهم اليونان بإساءة معاملة السوريين أكثر منها

ندد الخليفة العلماني الأول بديع الزمان وقاهر الغلمان رجب طيِّب إردوغان بانتهاكات الحكومة اليونانية لحقوق اللاجئين السوريين، واحتجازها الآلاف منهم في مخيمات بائسة معرضين لجائحة كورونا، مؤكداً أنهم مُلكه وهو وحده المخول بانتهاك حقوقهم.

وفي معرض تعليقه على تقارير منظمات حقوق الإنسان حول التجاوزات اليونانية مع اللاجئين، قال رجب  إنه هو الخليفة “واللاجؤون عرب مسلمون التجؤوا إلي، كما أن تركيا تمتلك قرونا من الخبرة – وليس بضعة عقود – في التعامل مع أمثالهم، وهو ما يجعلني الأحق بالتصرف بهم كما أشاء: أجندهم في قواتنا الرديفة أو ألغي إقاماتهم وأرحلهم أو أطلق النار عليهم أو أطردهم إلى اليونان. ولا يحق أبداً لمعدومي الضمير الأوروبيين التدخل في شؤوننا الداخلية واضطهادهم، بطرق تختلف عن طرق قمعنا المتسقة مع قيم المجتمعات الإسلامية والعربية وثقافتها، دون التنسيق معنا ودفع بضعة مليارات من الدولارات”.

واتهم رجب أوروبا باستغلال اللاجئين لأغراض سياسية دنيئة “يضعونهم في معتقلات مكتظة وكأنهم حيوانات، يحاولون إغراقهم في عرض البحر، يرفضون التعامل مع طلبات اللجوء ليعيدوهم إلى أحضان الأسد، ويطلقون النار عليهم وهم يحاولون عبور الحدود، كل ذلك للتقليل من هيبتي أمام المعارضين والشعب وتشجيعهم على التطاول علي، ولكنني سأضع الأمور في نصابها حين يرون ما سأفعله قريبا باللاجئين”.

شعورك تجاه المقال؟