خبر

إسرائيل تذكر محققة الجنائية الدولية أن جريمة إضافية لن تؤثر في ملفها إذا أصرت على فتح تحقيق بجرائمها

صورة إسرائيل تذكر محققة الجنائية الدولية أن جريمة إضافية لن تؤثر في ملفها إذا أصرت على فتح تحقيق بجرائمها

ندّد مختار شعب الله المختار حمامة السلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمحققة المحكمة الدولية فاتو بنسودا وطلبِها النظرَ في إمكانية محاكمة إسرائيل على جرائم لم تقترفها بحقِّ الفلسطينيين، متمنياً ألَّا يصيبها أي مكروه جراء موقفها المعادي للسامية، على الرغم من أن اتهام أجهزة الأمن الاسرائيلية بجريمة افتراضية إضافية لن يؤثر كثيراً في ملف القضية.

وأكد بنيامين أنه لن يسمح للمحكمة بتهديد الأمن القومي الإسرائيلي “من يظنون أنفسهم؟ عليهم أن يعلموا أن من يشكلون تهديدات على أمن إسرائيل، سواء كانت حقيقية أم مجرّد هواجس غير واقعية، غالباً ما يواجهون مصيبةً لا علاقة لنا بها، كما حدث مع علماء نوويين وقيادات حرس ثوري إيرانيين، وعلماء عرب، وعماد مغنية وابنه وزوج أخته الأعضاء في حزب الله، هؤلاء، سبحان الله، قضوا جميعاً طعناً أو بإطلاق مجهول الرصاص عليهم أو زرع متفجرات حيث وُجدوا من قبل جهات لا علاقة لنا بها”.

وشدَّد بنيامين على أنه لا يُهدّد مسؤولي المحكمة “لكن اتهامنا بجريمة أخرى … يعني …  هناك تهم احتلال وقصف مدنيين وحصار غزة ومستوطنات واغتيالات وعنصرية دينية وعرقية وإرهاب دولة وهدم بيوت وإفراط في العنف وعشرات الآلاف من القتلى والجرحى، نحن طبعاً لا نؤكد ولا ننفي ضلوعنا في كل هذا، لكن وجب التنويه إلى أن جثّة محامية لن تُقدم أو تُؤخر مع سجل حافل كهذا”.

شعورك تجاه المقال؟