خبر

الحكومة الإيرانية تطالب المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم لأنها غاضبة جداً من اغتيال سليماني ولا تريد قتل المزيد منهم

صورة الحكومة الإيرانية تطالب المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم لأنها غاضبة جداً من اغتيال سليماني ولا تريد قتل المزيد منهم

دعت الحكومة الإيرانية المتظاهرين للعودة إلى منازلهم، لأنها لا تزال تشعر بالغضب الشديد من اغتيال الشيطان الأكبر لقاسم سليماني، لدرجة تجعلها غير قادرة على التفكير بشكل سليم في أي شيء حالياً، ولا تودُّ أن تؤدي حالتها هذه إلى تنفيس غضبها وجنونها بهم.

وقال الناطق باسم الحكومة إن الرسالة من المظاهرات والهتافات المندِّدة بخامنئي والحكومة والحرس الثوري وتمزيق صورة سليماني قد وصلت بوضوح “ونؤكد للمتظاهرين أننا سنتعامل مع مطالبهم عندما نهدأ قليلاً، ويصبح مزاجنا ملائماً لتعقبهم بتروٍّ وتركيز لنرى من يطالب بتنحي خامنئي والحكومة ونسمع اقتراحاتهم وما يتفضلون به من بدائل وخيارات، قبل أن نصفّيهم جميعاً. بهذه الشاكلة قد نقتل ١٥٠٠ شخص فقط، على غرار المظاهرات التي خرجت قبل نحو شهرين، أما إن تحركنا الآن ونحن بهذه الحالة، فلن نضمن ردة فعلنا، سنقتلُ بالجملة، وقد يتضاعف هذا الرقم ثلاث أو أربع مرات”.

وأضاف “ألف رحمة على روحك يا سليماني، لو كنت بيننا الآن لما اضطررنا للرد على الأمريكيين أو قصف الطائرة الأوكرانية وإيقاع ضحايا والكذب بخصوصها، ولما خرجت علينا المظاهرات. لو كنت موجوداً لما خرجت مظاهرات أصلاً لأنك كنت مهيباً يخشاه الجميع ولا يجرؤون على التنفس بوجوده”.

وبيّن الناطق أن إسماعيل قاآني سيكون المخول بالتصرف مع المتظاهرين في الفترة المقبلة “لأنه مستجد ويحتاج لاكتساب الثقة بنفسه وتكوين خبرة في تلبية المطالب. سنعطيه فرصة للنظر في مطالب المواطنين قبل إطلاقه للنظر في مطالب الشعوب المجاورة”.

شعورك تجاه المقال؟