خبر

الحكم على البشير بثانية سجن عن كل جريمة ارتكبها

صورة الحكم على البشير بثانية سجن عن كل جريمة ارتكبها

حكمت المحكمة الجنائية في السودان على رئيس نصف السودان المخلوع عمر البشير بالسجن ثانية واحدة عن كُلّ جريمة ارتكبها خلال السنوات الثلاثين التي استلم فيها الرئاسة.

وقال القاضي الصادق عبد الرحمن إنّ المحكمة لم تكتف بهذا الحكم “بل صادرنا كافّة أمواله، وقد ساعدنا ذلك بحساب مدّة سجنه؛ فكلُّ جنيه، ودولار ويورو، وجدناها بحوزته عاقبناه عليها بثانية في السجن، مع مراعاة سعر صرف العملة”. 

وأكّد الصادق أنّ هذه الطريقة ستُنفَّذ بشكل أكثر صرامة حين يُحاكم عمر على جرائمه الخمس ضد الإنسانية وجريمتي الحرب و جرائم الإبادة الجماعية الثلاث “سيسجن حينها لمدة طويلة؛ إذ سنعادل كُلّ قتيل بثانيتيّ سجن، وبدقيقة كاملة عن كل قبيلة أبيدت بأوامر منه”.

واستنكر الصادق عدم ثقة الناس بالمحاكم السودانية ومطالبتهم بمحاكمة عمر في محكمة دولية “هل تطالبون هؤلاء بمحاكمته؟ الأغبياء ذاتهم الذين أمضوا سنين يلاحقونه ويصفونه بمجرم حرب وهو يتنقل من دولة إلى دولة غير مكترث بهم؟ انظروا كيف حكمنا عليه بعدل ودقة وشفافية، وسجنّاه وصادرنا أمواله. والأهم، أننا أصدرنا أحكاماً أرحم من كل الرحمة التي يتشدَّقون بها، وراعينا فيه حقوق الإنسان أكثر منهم، ودلَّلناه فوق ذلك”.

وأكد الصادق أن سجن عمر سيعود على البلاد بفوائد جمّة “سيمضي محكوميَّته في دار إصلاح اجتماعي  يأخذ بيد المجرمين ويمنحهم فرصة لاستيعاب فداحة ما ارتكبوه والمضي قدماً في حياتهم. ومن الممكن أن نخفِّف الحكم عليه، إذا صَلُح حاله ولم يسرق من دكان السجن أو يقتل زملاءه المساجين، لنطلق سراحه بعد شهرين أو ثلاثة شخصاً سوياً أُعيد تأهيله لاستلام مقاليد الحكم مجدداً”.

شعورك تجاه المقال؟