خبر

سلمان يتصل بترامب لمعرفة كم تُكلِّف حوادث إطلاق النار هذه الأيام

صورة سلمان يتصل بترامب لمعرفة كم تُكلِّف حوادث إطلاق النار هذه الأيام

اتصل نائب جلالة ولي العهد جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز بأخيه الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب ليستفسر منه عن تكلفة حوادث إطلاق النار في أيامنا هذه، ويغلق ملف قضية إطلاق طالب سعودي النار على زملائه الأمريكان بإعطائه شيكاً بالمبلغ المطلوب قبل أن تأخذ القضية أكبر من حجمها وتصريحات وكونغرس وتصويت ومطالبة بتعويضات.

وقال سلمان إن العديد من السعوديين ارتكبوا جرائم قتل واغتصاب واستغلال الأطفال جنسياً في الولايات المتحدة “وفي كل مرة احتوينا الموقف بحكمة وهرَّبناهم بعد دفعنا كفالات، وبقيت العلاقة بيننا سمن على عسل على صفقات. هذه المرة قتل الأمريكيون المعتدي، واحدة بواحدة، ومع دفع المال ليس لأحد للمزاودة علينا. الناس تروح وتجيء وتموت، ولكن المهم هو العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين”.

وأشار سلمان إلى أن السعودية ليست وحدها من تتحمل مسؤولية الاعتداء لتواجه كل الغضب بمفردها “فالحادث وقع في صرح تعليمي، والأميركيون يدركون أن الذهاب إلى تلك المرافق يجعلهم عرضة  لإطلاق النار، مما يعني أن هناك مخاطرة من قبلهم، فكيف هو الحال إن احتوى هذا المكان على أسلحة خفيفة وثقيلة ونسب خطورة أعلى؟”.

وبيَّن سلمان أن هناك ما يكفي من المال لإغلاق الملف وبضعة ملفات مشابهة “وإذا لم يُعجب العرض سيادة الرئيس ترامب، يمكننا إعطاؤه ما يطلبه من المال وعقد عدد من الصفقات، أو إن رغب، وبما أننا طرحنا أسهم أرامكو للاكتتاب، نعطيه ما يطلبه من مال وفوقه كمية كبيرة من الأسهم”.

شعورك تجاه المقال؟