خبر

الأمم المتحدة تجوِّع اللاجئين بمخيَّماتها في ليبيا لأنها لا تريد إعطاءهم سمكة بل دفعهم لتعلُّم الصيد في البحر الأبيض المتوسط

صورة الأمم المتحدة تجوِّع اللاجئين بمخيَّماتها في ليبيا لأنها لا تريد إعطاءهم سمكة بل دفعهم لتعلُّم الصيد في البحر الأبيض المتوسط

أوقفت الأمم المتحدة المساعدات الغذائية التي تقدُّمها للاجئين في ليبيا، ليعتمدوا على أنفسهم ويتوقفوا عن انتظار السمك الذي تمنحهم إياه، ويأخذوا الخطوة الأولى نحو تعلُّم الصيد في البحر الأبيض المتوسط.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو جراندي، إنَّ منظمته اعتنت باللاجئين في ليبيا لفترة طويلة جداً “ولا يحقٌّ لأحدٍ التدخُّل بيننا وبين لاجئينا، نحن المسؤولون عنهم ونحن الأدرى بمصلحتهم. حذار أن تلومونا وكأن القرار كان سهلاً علينا، كل ما في الأمر أنهم وصلوا إلى مرحلة من الضروري أن يواجهوا فيها الحياة كأيِّ لاجئين آخرين. بماذا يتفوق عليهم لاجئو سوريا الذين لم يكتفوا بالصيد من البحر،  بل عبروه كلَّه وتمكَّنوا من الوصول إلى أوروبا”.

وأكد فيليبو أنه ليس بالضرورة أن يتعلم اللاجئون صيد السمك “هناك طرق كثيرة لكسب الرزق. بإمكانهم الانتساب لواحدة من الميليشيات الناشطة في ليبيا، ولن يحصلوا حينها على الطعام فحسب، بل سيجنون المال أيضاً. نحن بالتأكيد لا نشجعهم على الانخراط في المعارك، لكن الحياة صعبة ولا بد من المخاطرة في سبيل تحقيق النجاح”.

وأضاف “إن لم يعجبهم ما نفعله، فلينصرفوا إلى مراكز الاحتجاز. إنهم يستنزفون ميزانيتنا، ونحن لدينا أولويات أهم مثل الإنفاق على إداراتنا الداخلية، وشراء ألوان لطلاء الجدران في المناطق المنكوبة والأقل حظاً وتزيينها برسوم حمامات وفراشات وعبارات السلام، وعقد مؤتمرات لمكافحة الجوع”.

شعورك تجاه المقال؟