خبر

روحاني يؤكد أن المظاهرات مؤامرة لإلهائه عن التعامل مع لبنان والعراق بمسائل محلية هامشية

صورة روحاني يؤكد أن المظاهرات مؤامرة لإلهائه عن التعامل مع لبنان والعراق بمسائل محلية هامشية

أكّد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حسن روحاني أنّ المظاهرات التي تعمُّ إيران ليست سوى مؤامرة تقودها قوى الشر لصرف إيران عن التعامل مع قضايا ذات أولوية كالعراق ولبنان، وإلهائها بمسائل محلية هامشية.

وقال حسن إنّه كان أولى بالمتظاهرين دعم بلادهم في حروبها الحقيقية ومؤازرتها بقمع المتآمرين في العراق ولبنان من خلال التبرّع من جيوبهم “أو على الأقل الترحيب برفع الأسعار لدعم القضايا المركزية، لكنّ الخونة لم يكتفوا بالاستياء من قرارنا القومي، بل استغلوا الموقف وخرجوا في مظاهرات لتشتيت صفوف الحرس الثوري”. 

وأشار حسن إلى أنّ هذه المؤامرات لن تثبط عزيمة الدولة “فنحن نعتمد على مندوبينا في العراق ولبنان ونثق بأدائهم على كافة المستويات؛ سواء سياسياً من خلال حكومتي وبرلماني البلدين، أو أمنياً عبر ميليشياتنا التي أثبتت كفاءتها ومكَّنتنا من السيطرة على الوضع والمحافظة على معدل القمع والقتل في البلدين رغم انشغالنا بقتل واعتقال المحتجين في إيران”.  

وبيّن حسن أنّ ما يحدث اليوم ليس سوى ضريبة إدارة دولة عظمى كإيران “لم يتوقف العالم عن محاربتنا والتآمر علينا؛ فما أن هدأ الوضع في سوريا قليلاً حتّى اشتعلت العراق ومن ثمّ لبنان. نُحارب ونُحاصر اقتصادياً، وكلّما حاولنا التركيز تأتينا مشكلة أكثر ثانوية كهذه الاحتجاجات، حتّى بتنا مشغولين عن أكثر القضايا أساسيةً، وهي تخصيب اليورانيوم”.  

شعورك تجاه المقال؟