خبر

الحريري يأخذ إجازة من رئاسة الحكومة إلى أن يحلَّ حزب الله وحركة أمل مشاكلهما مع المتظاهرين

صورة الحريري يأخذ إجازة من رئاسة الحكومة إلى أن يحلَّ حزب الله وحركة أمل مشاكلهما مع المتظاهرين

توجَّه رئيس الوزراء اللبناني الشيخ السعودي الفرنسي اللبناني سعد الحريري، إلى قصر بعبدا حاملاً طلب إجازة مفتوحة إلى الرئيس ميشيل عون، إلى أنّ يحل حزب الله وحركة أمل مشاكلهما مع المُتظاهرين. 

وقال سعد إنَّ قراره جاء تجاوباً مع إرادة اللبنانيين وتجنباً لإرباكهم “وكي لا يضطرُّوا للوقوف في وجه أكثر من حزب وتيار. هكذا أتركهم يواجهون حزب الله وحركة أمل؛ فإما ينتصرون عليهم وأعود من إجازتي لتشكيل حكومة خالية من الزعران، أو ينجح حزب الله في قمعهم، لأعود أيضاً وأشكّل حكومة وفقاً للمُحاصصات المُتَّفق عليها”. 

وأضاف “لا أنكر أنّني بحاجة شخصياً لهذه الإجازة؛ خاصة بعد جولات الكرّ والفرّ والخطابات وخطط الإصلاح. عليّ الاسترخاء في جنوب إفريقيا مع عارضة أزياء لطيفة والتركيز على متابعة أمور تحويل حساباتي من الليرة إلى الدولار وإرسالها لأرصدة خارجية”. 

وفي سياق مُتصل، أكد سعد أن رفض وزير الخارجية جبران باسيل الانضمام للحكومة في إجازتها دلالة على جهله بالسياسة “رغم كونه أكثر من تلقَّى الشتائم، إلا أنه الأشد عناداً ورفضاً لاستيعاب أن المناصب تذهب، إلّا أنّها حتماً تعود بعد فترة وجيزة. لو كنت مكان عمِّه لما عيَّنته رئيس بلدية؛ لكن، إن كان مُصراً على وجوده، فليكلِّفه بتشكيل حكومة ظلٍّ رسمية يكون وزير خارجيتها، بينما أُكلَّف أنا بتشكيل حكومة عادية بدونه”.

شعورك تجاه المقال؟