خبر

الأسد: القوَّات التركية نجت بأعجوبة وأوقفت عمليتها في آخر لحظة قبل أن نُبيدها

صورة الأسد: القوَّات التركية نجت بأعجوبة وأوقفت عمليتها في آخر لحظة قبل أن نُبيدها

أثنى الدكتور الفريق أوَّل ركن الأمين العام لحزب البعث الرفيق الطليعي البطل بشار حافظ الأسد أبو حافظ، أثنى على قرار الرئيس التركي إردوغان الصائب بوقف عملياته العسكرية في الوقت المناسب، تماماً قبل لحظة من انقضاض الجيش السوري عليه ومحو وجوده شمالي سوريا.

وأكد بشار أنَّه كان على وشك إعطاء إشارة البدء بإبادة الجيش التركي “لكن الحظَّ وقف بصفِّ رئيسهم؛ إذ وردتني مكالمة هاتفية من الرئيس الروسي يرجوني فيها أن أستهدي بالله وأُطوّل بالي، لافتاً انتباهي إلى أنَّ إردوغان توقَّف لوحده ولم يعد هناك ما يستدعي إضاعة وقتي عليه. الجميع يعرف غلاوة بوتين عندي، وأنني اعتبره بمقام ابني، لذا، قررت قبول رجائه والعفو عن ذلك الأرعن”.

وحذَّر بشار رجب من مغبَّة التجرؤ ودخول الأراضي السورية مُجدداً “حدِّد منطقتك الآمنة ولا تتخطاها ولو بشبر، وإلا، والله والله، لأجعلنك تُحمّل جثث مقاتليك ومسلحي المعارضة في شاحنات، هذا إن بقي من يحملهم أو سمحت له طائراتنا وبراميلنا المتفجرة بسحبهم، ولتكن لك في إسرائيل عبرة، فهم لا يجرؤون على مجرد التفكير بأن تطأ أقدامهم سنتي متراً واحداً خارج الجولان”.

شعورك تجاه المقال؟