Skip to content

عاجل: انفجار روتيني عابر في العراق يحقق كوتا الموت اليومية بضربة واحدة

هزّ انفجار شاحنة تبريد مفخّخة سوقاً مزدحماً في مدينة الصدر شرقي بغداد كالعادة. وعلى الرّغم من وجود انفجار وقنبلة ومقتل العشرات، إلّا أن هذا الانفجار لم يفاجئ أحداً، إذ أنّه لم يكن هذا الانفجار الأول ولا الثاني، ولا يبدو أنّه سيكون الأخيرولا حتى قبل الأخير في عاصمة بلاد ما بين النهرين. وتزدان العاصمة العراقية بالألعاب المتفجّرة طوال العام لكن على الأرض بدلاً من السماء، في تظاهرة احتفالية فلكلورية عنصريّة طائفية يومية.

وسبّب الانفجار حيرة في صفوف الجنرالات الأمريكيين الذين اعتقدوا أنهم كانوا قد مسحوا العراق وأهدافها بالكامل ليزيلوا منها كل ما يمكن تفجيره. ويعلّق الجنرال الأمريكي كوينسي جونز ” لقد قام الطيران الأمريكي بحراثة مجمل مساحة البلاد بالطائرات لأكثر من مرّة، ورمينا بذور الديموقراطية في كل مكان، لكن الأهداف تنبت بدلاً من الحلم الأمريكي باستمرار”.

وفي سياق متصل، ألقى خليفة المسلمين أبو بكر البغدادي كلمة عدّها كثيرون خطاباً تاريخياً، قال فيه: “أنتوي إنشاء “وزارة المفخخات وشؤون المتفجرين” فور استلامنا شؤون البلاد بإذن الله بشكل تام”؛ وأضاف: “لدي حلم، أن نجعل الشرق الأوسط هدفاً واحداً كبيراً يتفرقع فيه المواطنون بمحبة وابتهاج؛ لدي حلم، بأن اليوم الذي يصعد فيه الجميع إلى السماوات العلى دون أية تحفظات قريب جداً؛ اليوم العراق وسوريا، وقريباً العالم أجمع، هدف واحد كبير؛ إذا لم تأت الآخرة اليوم قبل غدٍ، فسننزل الآخرة إلى الأرض بإذن الله.  شهداء مؤمنون، شهداء مؤمنون، الله أكبر، إننا شهداء مؤمنون.”

 

اقرأ المزيد عن:أمريكاالعراقبغداد
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

image_post

أعلن الباحثون في متحف اللوفر عن اكتشافهم لأحفورة حاكم ترجّح الأبحاث أنه عربي الأصل. وتم اكتشاف الاحفورة بينما كان عمال إحدى البلديات يحفرون لمد خط للمجاري وإذ بهم يصادفون جثة شخص مؤخرته ملتصقة بكرسي مرصع بالذهب والالماس. وعلى الفور توجهت الأجهزة المختصة إلى المكان برفقة وفدٍ رفيع المستوى من المسؤولين للمعاينة. وبعد بضع ساعات أعلن المسؤول العربي المسؤول عن البعثة عن فقدان الألماس والذهب الذي كان يزين كرسي الحاكم “بظروف غامضة”.

هذا وبفضل عدم وجود أي كوادر مؤهل لمعاينة الجثة، استعانت الدولة بخبرات أجنبية للكشف على الجثة ومعاينة الفترة التاريخية التي تعود إليها الأحفورة ليتضح لاحقاً أن الجثة تعود “للعصر العربي الاول” قبل ٨٠ مليون عام، وهو عصر لا توجد فيه أي شواهد سوى أحافير الحكام. واستطاع الباحثون تمييز العصر بشكل دقيق عن طريق قياس مدى التصاق مؤخرة الحاكم بالكرسي حيث أظهرت النتائج أن درجة الالتصاق بلغت ٣٤،٥٦٧ ماخ/ملم، أي ما يفوق الالتصاق الناجم عن الجاذبية الأرضية بآلاف المرات.

وعن أصل ذلك الحاكم ونَسَبه، بينت الدراسات أنه من المؤكّد أن يكون هذا حاكم الجد الأول لسلالة إحدى عائلات الحكام العرب نظراً لطريقة جلوسه المتعجرفة، لكن من الصعب تحديد من أي عائلة تحديداً حيث تحول ضآلة الاختلافات الجينية بينهم دون ذلك.

هذا ولم يُعرف مصير رعية ذلك الحاكم الذي تم العثور على جثّته، إلّا أنّ معاينة كيفية إعادة التّاريخ لنفسه بيّنت أن مصيرهم كان لا يمكن إلّا أن يكون مصير رعيّة أي من الحكّام العرب، أنّهم  كانوا قد أبيدوا جميعهم خلال ثورة احتجاج على سياسة حاكمهم ومطالبتهم له بالتنحكي عن كرسي الحكم.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

image_post

دعت نقابة المتنفذين السوريين إلى مظاهرات جماهرية حاشدة في جميع المناطق التي لم ينسحب منها الجيش العربي السوري انسحابا تكتيكياً. وتأتي المظاهرات تحت شعار “#كلنا_سليمان_الأسد”، وهو ثاني أرفع متنفّذ عربي يتم اعتقاله منذ اختراع الكتابة في المنطقة قبل سبعة آلاف عام، بعد السيد الرئيس حسني مبارك.

وكان سليمان الأسد قد اعتقل أثناء تدخين الأرجيلة بعد إطلاقه النار على ضابط في الجيش “العربي السوري” لأن الضابط نظر إليه بطريقة لا تعكس هيبة المسؤول العربي ولا حجم خصيتيه.

وتأتي هذه الدعوة وسط موجة عارمة من الاستهجان في “سوريا” ودول الجوار كون الاعتقال يمثل صدمة مفجعة للمسؤول العربي ومناصريه. وحسب الناطق الإعلامي باسم نقابة المتنفّذين السوريين، فإن هذا الاعتقال “مرفوض كونه يعارض العرف السوري الذي يؤكد أن كل من يقتل على يد فرد من عائلة الأسد أو أحد مرافقيه يعتبر خائناً للوطن ونال ما يستحق بشكل وسلاح أوتوماتيكيين”. كما انتقدت النقابة دور الإعلام الذي لم يؤكد كالعادة أن الضابط المقتول هو مجرم ومغتصب كالإرهابي حمزة الخطيب.

ومن المتوقع أن يشارك مئات السوريين في هذه المظاهرة، احتجاجاً على مخالفة الأعراف السائدة في عدم محاسبة المتنفذين؛ كما ستعمل الحملة على تثبيت قائمة بالقضايا الجنائية والأخطاء السياسية القاتلة التي يجب أن تمر مرور الكرام.

وتشهد “سوريا” ارتفاعاً في نسبة المتنفذين في البلاد كونهم أقل عرضةً للموت بالبراميل المتفجّرة أو بقطع الرأس بالمقارنة مع المواطن العادي.

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).

اشترك الآن